الاتحاد

الرياضي

العلودي من شبل صغير إلى أسد كبير

فرحة مغربية تكررت 5 مرات في مباراة ناميبيا

فرحة مغربية تكررت 5 مرات في مباراة ناميبيا

كشر ''الشبل الصغير'' نجم العين الإماراتي سفيان العلودي عن أنيابه مبكرا بتسجيله ثلاثية ''هاتريك'' لمنتخب بلاده المغرب في مرمى ناميبيا 5-1 في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الاولى ضمن بطولة امم افريقيا لكرة القدم المقامة حاليا في غانا حتى 10 فبراير المقبل· وبات العلودي ثالث لاعب في تاريخ النهائيات يسجل هاتريك بعد المصري محمود الجوهري في مرمى اثيوبيا 4-صفر في 22 مايو في اول مباراة في الدورة الثانية عام 1959 في القاهرة، والكاميروني صامويل ايتو في مرمى انجولا 3-1 في الدور الاول للنسخة الخامسة والعشرين في مصر ايضا عام 2006 وكان بإمكان العلودي ان يعادل رقما قياسيا خالدا منذ النسخة الاولى وهو 4 اهداف في مباراة واحدة والذي يوجد بحوزة المصري الشهير محمد ذياب العطار المعروف باسم ''الديبة'' عندما سجل ''سوبر هاتريك'' اهداف منتخب بلاده الاربعة في النهائي ضد اثيوبيا في النسخة الاولى، وذلك لو سمح له مواطنه طارق السكيتيوي بتنفيذ ركلة الجزاء التي حصل عليها في الشوط الاول·
كما ان تعرض العلودي للإصابة في الدقيقة 62 حرمه من مواصلة اللعب وبالتالي ضاعت فرصته في معادلة الرقم القياسي· بيد ان العلودي أعرب عن سعادته بالثلاثية التي سجلها، وقال ''الثلاثية رائعة، لم أكن أفكر في الرقم القياسي او أتوقع في تسجيل ثلاثة اهداف، كل ما هناك انني دخلت المباراة ممنيا النفس بهز الشـــــباك ومساعدة منتخب بلادي على الفوز في المباراة الاولى على ناميبيا''·
وتابع ''إنه انجاز تاريخي بالنسبة لي، لكني لم أصنعه لوحدي بل بفضل مساعدة زملائي الثلاثة في خط الهجوم مروان الشماخ ويوسف حجي وطارق السكيتيوي''· وفاجأ العلودي ناميبيا بهدف مبكر بعد دقيقتين عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من الشماخ فتابع الكرة من مسافة قريبة داخل المرمى، ثم أضاف هدفا ثانيا في الدقيقة الخامسة اثر لعبة مشتركة رائعة مع حجي فتلاعب بأحد المدافعين عندما رفع الكرة فوقه وانفرد بالحارس قبل ان يلكزها بيمناه في الزاوية اليسرى، ثم سجل الهدف الثالث بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من السكيتيوي·
وأوضح العلودي ''سيبقى هذا اليوم راسخا في ذهني، كنت اتمنى خوض المباراتين المتبقيتين امام غينيا وغانا لرفع غلتي على لائحة الهدافين بيد ان الاصابة ستحرمني من ذلك'' في إشارة الى تعرضه لإصابة في ركبته اليمنى في الدقيقة 62 عندما ترك مكانه ليوسف المختاري·
وتابع ''عندما تلعب الى جانب مهاجمين كبار مثل الشماخ والسكيتيوي وحجي فإن من السهل هز الشباك، لقد ساعدوني كثيرا وانا مدين لهم واتمنى ان اسجل المزيد من الاهداف''·
وختم ''امنيتي ان أتعافى من الاصابة وأعود الى الملاعب سريعا، وأتمنى ان نتخطى الدور الاول والذهاب بعيدا في الدورة حتى تسنح أمامي فرصة اللعب مجددا، وعندها لن أتأخر أيضا في ممارسة هوايتي في هز الشباك''·
ويعتبر العلودي المولود في الاول من يوليو 1983 في الكارة، من النجوم الصاعدة في كرة القدم المغربية، ساهم انضمامه الى الرجاء البيضاوي عام 2003 في صقل مواهبه وفرض نفسه أساسيا في تشكيلة الفريق الأخضر ما فتح أمامه المجال للاحتراف في العين الإماراتي·

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا