الاتحاد

الرئيسية

دعوة شخصيات من خارج هيئة التفاوض لحضور مباحثات سوريا

أعلن هيثم مناع وقدري جميل المعارضان السوريان من خارج الوفد الذي شكلته الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن اجتماع الرياض، تلقيهما دعوات من الأمم المتحدة إضافة إلى معارضين آخرين، للمشاركة في محادثات جنيف بصفة "مفاوضين".  


وقال هيثم مناع، الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديموقراطية -وهو تحالف عربي كردي معارض ينشط في شمال سوريا خاصة- لوكالة فرانس برس "تلقيت دعوة للمشاركة في المحادثات بصفة مفاوض".  


وأضاف "تمت أيضا دعوة ثلاث شخصيات من تيار قمح" الذي يرأسه.  


وأكد قدري جميل، رئيس الجبهة الشعبية للتحرير والتغيير المقيم في موسكو لفرانس برس -بدوره- تلقيه دعوة مضيفا "أنا في طريقي إلى جنيف بعدما تلقيت دعوة للمشاركة في المفاوضات".  



وقالت رندا قسيس رئيسة حركة المجتمع التعددي لرويترز إنها دعيت مع هيثم مناع وصالح مسلم وإلهام أحمد وقدري جميل وأن الدعوات وجهت بشكل فردي.


وصالح مسلم أحد زعماء حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي. ولدى الاتصال به قال، مسلم إنه لم يتلق الدعوة بعد. وأكد هيثم مناع لرويترز تلقيه الدعوة.


واعترضت موسكو في وقت سابق على اقتصار تمثيل المعارضة على الوفد الذي شكلته الهيئة العليا للمفاوضات مطالبة بتوسيع التمثيل ليشمل قوى وشخصيات معارضة أخرى وعلى رأسها حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي الذي لم يعلن حتى الآن تلقيه دعوة.  


وأرسل موفد الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا، اليوم الثلاثاء، الدعوات إلى الشخصيات السورية التي ستشارك في مباحثات جنيف المقررة الجمعة، وفق ما افاد بيان صادر عن مكتبه الإعلامي.   ولم يحدد البيان الشخصيات التي تمت توجيه الدعوات إليها أو عددها.


وكانت هيئة التفاوض المنبثقة عن المعارضة السورية أكدت أنها لن تشارك في المفاوضات إذا دعي إليها معارضون من خارج الهيئة.   وأكد فؤاد عليكو، العضو في الوفد المفاوض الذي شكلته الهيئة لفرانس برس أن "الهيئة تلقت دعوة للمشاركة في جنيف".


وأعلن دي ميستورا، في مؤتمر صحافي أمس الاثنين، أن جولة المحادثات ستنطلق الجمعة بعدما كان مقررا أن تبدا الاثنين، وذلك بسبب "تعثر" ناجم عن تشكيل وفد المعارضة السورية.

اقرأ أيضا

«أسرتنا الكبيرة»