بغداد (وكالات) شدد المرجع الديني العراقي جواد الخالصي، أمس على ضرورة العمل لتشكيل حكومة «إنقاذ وطني» تدير البلد لفترة مؤقتة، مثمناً موقف ««المقاطعين للانتخابات»، ودعا جميع المرجعيات الدينية والتكتلات والمنظمات والجبهات التي قاطعت الانتخابات إلى مؤتمر وطني شامل لرسم ملامح الفترة المقبلة. وقال الخالصي في بيان إنه «بعد استجابة الجماهير العراقية الواعية الغيورة لنداء المرجع الخالصي والمراجع العاملين وقادة الحركة الوطنية، لمقاطعة الانتخابات البرلمانية الحالية، يتبين للجميع أن الطبقة الحاكمة في العراق هي غير مرغوب فيها من قبل هذا الشعب المظلوم طوال هذه السنوات الماضية المؤلمة». وشدد الخالصي على ضرورة «العمل لتشكيل حكومة إنقاذ وطني تدير البلد لفترة مؤقتة، وتهيء لانتخابات حرة شرعية ووطنية نزيهة، وتغيير جذري كامل لأصل العملية السياسية التي كانت تحكم بالمحاصصة الطائفية، وإبدالها بحكومة شرعية وطنية عادلة يعيش فيها الجميع بكرامة وبلا تمييز». وثمن الخالصي «الموقف الوطني الشجاع» للجماهير العراقية بكافة أطيافها لهذا الوعي الكبير الواضح. وطوال الأسابيع التي سبقت موعد الانتخابات، ظل الخالصي يكرر باستمرار خلال خطب صلاة الجمعة، إلى الاقتراع الذي اعتبره «تكريساً للمحاصصة الطائفية والفساد».