الاتحاد

ثقافة

بدء فعاليات ملتقى الشعر العربي بالشارقة

الهدية يلقي قصيدة في افتتاح الملتقى

الهدية يلقي قصيدة في افتتاح الملتقى

بدأت مساء أمس الأول بدار الندوة بمنطقة الشارقة القديمة فعاليات الدورة السابعة لملتقى الشارقة للشعر العربي وتستمر حتى الحادي والثلاثين من الشهر الجاري بأمسيات شعرية ومحور نقدي مصاحب بعنوان '' سلطة النص وتعدد القراءات''·
وفي افتتاح الملتقى الذي ينظمه بيت الشعر التابع لدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، عرضت مجموعة من الصور الفوتوغرافية المعبرة عن أجواء الملتقى وعن القصائد المنتقاة لشعراء معروفين، قدمها أعضاء جمعية الإمارات للتصوير الضوئي·
كما ألقى عبدالعزيز المسلم مدير إدارة التراث والشؤون الثقافية بدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة كلمة الدائرة الثقافية قال فيها '' للشعر موعد مع الشارقة، موعد وفاء وشوق دائم في ربوع الثقافة والأدب، يستنشق فيها نسيم العذوبة، ويستمد منها صور الخيال، ويستظل بأفياء السكينة''· وأضاف '' إذا حضر الشعر، انحاز الزمان للحسن، وأثمر المكان بالصفاء، فللزمان حضور المحبة وللمكان موعد الجمال، وبكم ضيوف الملتقى تزدان أيامنا بجميل الصحبة وسماحة اللقاء، وتطرب مسامعنا بأعذب الحديث وأمتع المعاني، نتجول في حدائق الإبداع ونرتشف من رحيق المشاعر''
واختتم المسلم كلمته الموجهة لشعراء الملتقى قائلا '' مدادكم بلون الربيع، وهمسكم كصفاء الماء، نرتحل في فضاءاتكم بأجنحة من نور ونسامر نجوم الألق''· وكذلك قراء بهجت الحديثي مدير بيت الشعر بالشارقة كلمة بالمناسبة أشار فيها إلى أن الشارقة تشهد حراكا ثقافيا متناميا ومتنوعا يشمل كل مناحي الحياة الثقافية العربية والإسلامية والإنسانية، وهي تمد الجسور بين الماضي والحاضر من أجل غد ناجز ومشرق''
وأضاف '' يبقى بيت الشعر في الشارقة منبرا مفتوحا لكل الثقافات والحضارات وكل الأجناس الأدبية، الكلاسيكية والحداثية، ومن هذا المنطلق دأب بيت الشعر منذ تأسيسه في العام 1997 على إقامة الأمسيات والندوات العربية الكبيرة بمشاركة كبار الشعراء والنقاد، كما يحتفل بيوم الشعر العالمي في الحادي والعشرين من شهر مارس من كل عام، بالإضافة إلى النشاطات الأسبوعية والدورات التعليمية، وهكذا يبقى بيت الشعر في حركة ثقافية وديناميكية متواصلة''· قرأ بعدها الشاعر الإماراتي عبدالله الهدية قصيدة بعنوان أميرة الثقافة ومنها المقاطع التالية :
آنست في شغف الأشواق نيرانا/فجئت أحمل حلم العمر نشوانا
تشدني معطيات الود عارضة/ إغراءها فأشد السعى جذلانا
أتيت بالقبس المسكون في ولهي/ علّي أنير به أيام لقيانا
أتيت والشعر تغريني حدائقه/ سبحان من خصه بالشعر سبحانا·
وقرأ الشاعر الدكتور علي الباز مستشار حاكم الكويت قصيدة بعنوان (شارقة الجمال) ومن أجوائها :
حروف شارقة الخليج نظمتها/ بسوار شعر في صدور عذاري
فوجدت شعري قد تزين صدره/ بحروفها وغدت سوار سواري·
وتتواصل برامج الملتقى صباح اليوم الأربعاء بجلسة شعرية في الجامعة الأميركية بالشارقة يشارك بها كل من الشعراء خالدية جاب الله من المغرب، وعبدالكريم كاصد من العراق، ومحمد إبراهيم يعقوب من السعودية، ويقدم الأمسية الشاعر رعد أمان من اليمن·
وتشتمل الفترة المسائية على جلسة نقدية تتناول محور : '' سلطة النص وتعدد القراءات'' تقام بدار الندوة بالشارقة ويشارك بها كل من عبدالمنعم تليمة من مصر وعبدالسلام المسدي من تونس، وإبراهيم أبوهشهش من فلسطين وأحمد الطرايسي من المغرب، ويدير الجلسة الدكتور يوسف عايدابي·
وكان افتتاح الملتقى شهد حضر الشيخ محمد بن صقر القاسمي المدير التنفيذي لمنطقة الشارقة الطبية وعبدالله العويس مدير عام دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، إضافة إلى حشد من الشعراء والمثقفين وضيوف الملتقى

اقرأ أيضا

«أضواء على حقوق النشر» يضمّ الكتاب الرقمي والصوتي