الاتحاد

الاقتصادي

مشاركون في «إيرينا» يتطلعون إلى التعاون الاستثماري مع شركات أبوظبي

جناح «مصدر» في المعرض

جناح «مصدر» في المعرض

أكد مشاركون في الاجتماع الثالث للجنة التحضيرية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة “ايرينا” أن الجهود التي بذلتها دولة الإمارات ساهمت في إنجاح اجتماعات الوكالة الدولية وتحقيق أهدافها.
وأشاد المشاركون بالاهتمام والتنظيم عاليي المستوى من قبل الجهات المعنية في الدولة، كما أكدوا أن حضورهم الاجتماعات كان يهدف أيضاً إلى التواصل مع الشركات ورجال الأعمال والهيئات المعنية الإماراتية، لا سيما في أبوظبي، التي تزخر بفرص استثمارية كبيرة وواعدة حسب وصفهم.
ووصف المستشار التقني في وزارة الطاقة السنغالية الايسن نيان التحضيرات بانها كانت “ممتازة” وعلى أعلى مستويات المهنية والتنظيم.
وأوضح أنه حصل على كافة الوثائق اللازمة والخاصة بالوكالة الدولية واجتماعاتها عن طريق “الإنترنت” في وقت سابق.
وأضاف: إن الوثائق الكاملة أيضاً تم الحصول عليها قبيل المؤتمر، وان كافة المعلومات وصلت في الوقت المناسب دون تأخير، وقال: “لقد قاموا بعمل جيد”، في إشارة إلى الجانب الإماراتي .
وأوضح أن وفد بلاده يتطلع لإجراء لقاءات عدة مع المسؤولين الإماراتيين ومع الشركات المعنية في المجال ورجال الأعمال.
وأكد نيان أن هناك فرصاً كبيرة للاستثمار في السنغال، وأن بلاده تتطلع لدخول رأس المال الإماراتي، لافتاً إلى أن الاستثمارات الإماراتية بشكل عام هي استثمارات نوعية، وهي دليل على صحة وسلامة البيئة التي تستثمر فيها.
وأشار إلى أن بلاده تشجع الاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة، لافتاً إلى أن الحكومة تقوم بشراء كامل الكميات المنتجة من الكهرباء وضخها في الشبكة الوطنية لدعم المستثمرين وتشجيعهم.
إلى ذلك، قال سمير ريبيشا رئيس قسم المنظمات الدولية في وزارة الخارجية الألبانية إن أبوظبي قامت بتحضيرات مميزة وسهلت عمل الوكالة الدولية للطاقة المتجددة من خلال كافة التسهيلات والدعم اللوجستي والتنظيم ومساعدة الوفود المشاركة.
وأشار إلى أن العدد الكبير من المشاركين حظي بالاهتمام نفسه وأن الفريق الذي خصصته الإمارات لاستضافة المؤتمر كان فريقاً مدرباً ومنظماً وعلى درجة عالية من التأهيل.
وأشاد ربيشا بمستوى الأمن والاستقرار في الدولة.
وقال: لقد شعرنا بدرجة عالية جداً من الأمان والاطمئنان وأُتيحت لنا الفرصة لكي نشاهد العاصمة الإماراتية أبوظبي التي تتمتع بجمال وسحر خاصين.
من جهته، أشاد الدكتور عبدالكريم عابدين الوكيل المساعد في وزارة الطاقة الفلسطينية بالدعم والجهود التي بذلتها الجهات المسؤولة في دولة الإمارات، مشيراً إلى التطور الكبير الذي يشهده حقل الطاقة المتجددة في أبوظبي والاستثمارات الكبيرة في هذا المجال.
وأكد أن الإمارات بذلت جهوداً كبيرة وحققت نجاحاً مهماً وتاريخياً باستضافتها مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة.
وأشار إلى أن السلطة الفلسطينية مهتمة بالاستثمار في مجال الطاقة المتجددة بكافة أشكالها، موضحاً أنها بدأت عمليات تجريبية لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية من خلال إنشاء محطة لهذا الغرض بتمويل من اليابان.
ولفت إلى أنه في حال نجاح النموذج فستقوم السلطة الفلسطينية ببناء محطة توليد كبيرة بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضا

الإمارات تتصدر واجهة الاستثمار العقاري للعرب