الاتحاد

الاقتصادي

ابن بطي: الطاقة المتجددة تساهم بـ11% من الاحتياجات الرئيسة وستتضاعف مستقبلاً

أكد سعيد أحمد محمد بن بطي رئيس مجلس إدارة شركة الضيافة القابضة أهمية التوعية باستخدامات الطاقة المتجددة التي تساهم حالياً بنحو 11% من احتياجات الطاقة الرئيسة.

وأشار ابن بطي في بيان صحفي أمس، بمناسبة انعقاد اجتماعات القمة العالمية لطاقة المستقبل في أبوظبي إلى ضرورة التفاعل بصورة أكبر مع التغيرات المناخية في العالم، وضرورة إيلاء هذه المسألة الأولوية والأهمية القصوى في جداول أعمال كل الدول.
وشركة الضيافة القابضة تعتبر الشركة الأم لـ”جنان للفنادق والمنتجعات”، أول شركة متخصصة في إدارة الفنادق الصديقة للبيئة في الشرق الأوسط.
وقال ابن بطي: “تلعب عناصر الطاقة المتوافرة حالياً وطرق إنتاجها واستخراجها وتوزيعها دوراً أساسياً في تحديد الهوية البيئية للبلدان في العالم أجمع، ونحن كلما تقدمنا في الزمن كلما ازداد الطلب على مصادر الطاقة المتوافرة حالياً”.
وستصل احتياجات الطاقة إلى خمسة أضعاف ما هي عليه اليوم بحلول عام 2100، حيث من المتوقع أن يتجاوز عدد سكان العالم 12 مليار نسمة، وبالتالي سترتفع درجة الحرارة حوالي درجتين مئويتين إذ ذاك، بحسب ابن بطي. وشدد على ضرورة تعزيز إنتاج واستخدام الطاقة المتجددة التي تعد عاملاً رئيساً في الحد من انبعاثات الدفيئة والتصدي لتغير المناخ، إلى جانب ضرورة الحصول على إمدادات طاقة آمنة وموثوقة ونظيفة ومستدامة وبأسعار معقولة مما يعد شروطاً أساسية لتحقيق التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي.
ومن المتوقع أن يصل مجموع الطاقة التي تستخدم من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2070 إلى 60%.
وأشار ابن بطي إلى إمكانية أن تلبي مصادر الطاقة المتجددة احتياجات الناس من التبريد والتدفئة والوقود اللازم للسيارات مع تفادي الإضرار بالبيئة وبتكلفة قليلة منافسة لتكلفة الطاقة الكهربائية المتولدة من تكنولوجيا الفحم.

اقرأ أيضا

التضخم يرتفع 0.5% في أبوظبي