دبي (الاتحاد) - أطلقت جمعية دبي الخيرية مشروعاً لدعم الأسر المنتجة يستهدف مساعدة الأسر المحتاجة والمعوزين عبر تقديم مبلغ من المال لكل مستفيد حسب مشروعه. وأشار أحمد مسمار أمين سر جمعية دبي الخيرية في تصريحات أمس، إلى أن الجمعية ستقدم الدعم للمشروعات بحسب ظروف الحالة المتلقية للمساعدة وما يناسبها داخل دولتها ، لافتاً إلى أن المساعدات تتضمن تقديم محركات الصيد وآلات الخياطة ومعدات حراثة الأرض والمزارع والماشية. وقال، إن العام الماضي شهد إنجاز عدد من مشاريع الأسر المنتجة منها تقديم أكثر من 109 من ماكينات خياطة بقيمة 80 ألف درهم، في كل من الفلبين وغانا ومالي وكمبوديا وأوغندا وأثيوبيا والسودان، كما قامت الجمعية بتمليك الماشية وتقديم معدات الصيد والمحاريث وآلات الزراعة ووقف للمزارع وخزانات المياه. وذكر مسمار، أن المشروع الذي تنفذه جمعية دبي الخيرية في عدد من البلدان كقرض حسن يعمل على تمكين هذه الأسر اقتصاديا من خلال دعمهم وتعزيز قدراتهم وإمكانياتهم تجاه العمل كقيمة، منوها بالإسهام في إعداد مشروعات اقتصادية صغيرة ومنتجة بشكل دوري تجعل هؤلاء المحتاجين يعتمدون على أنفسهم مع تدريبهم وتأهيلهم لهذا الغرض. وأشار أمين سر جمعية دبي الخيرية، إلى أن الجمعية أطلقت المشروع لدعوة أهل الخير والمحسنين للمشاركة في هذا الجانب الإنساني حيث تبلغ قيمة القرض الحسن الممنوح لكل حالة 2500 درهم، يمكن أن يشارك به المحسن من خلال الاتصال بهاتف الجمعية أو البريد الإلكتروني الخاص بها. وقال، إن الجمعية حققت نمواً كبيرا في برامجها ومشاريعها الخيرية سواء داخل الدولة أو خارجها، وفي تقديم المساعدة والعون للمحتاجين وذوي الدخول المحدودة انطلاقا من رؤيتها التي تتضمن الريادة في تقديم الخدمات الإنسانية وتحقيق أفضل تلبية لرغبات المتبرعين والمحسنين. وأكد مسمار، أن ما قامت به الجمعية يأتي في إطار مشاريعها وبرامجها الخيرية والإنسانية التي تقوم بها داخل الدولة وخارجها، مشيراً إلى أن مشاريع التي تنفذها خارج الدولة اشتملت على بناء المساجد وتأثيثها وحفر الآبار وبناء المدارس والمعاهد العلمية والمستوصفات ودور الأيتام وسكن للفقراء ووقف برادات المياه. وقال، إن الجمعية قدمت 5 آلاف نسخة من ترجمة معاني القرآن الكريم باللغة البرتغالية إلى اتحاد المؤسسات الإسلامية بدولة البرازيل، مشاركة منها في تقديم خدمة معرفة القرآن الكريم للمسلمين، كما تم توزيع مصاحف على المساجد ومراكز تحفيظ القرآن العاملة بالدولة، وتقديم المساعدات لبعض المراكز وللمسلمين الجدد عن طريق دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، ضمن المشاريع والبرامج المقامة داخل الدولة وخارجها.