الاتحاد

الاقتصادي

25% انخفاض أسعار خامات البلاستيك في 2015 بسبب تراجع أسعار النفط

عبدالعزيز الهاجري

عبدالعزيز الهاجري

محمود الحضري (دبي)
توقع خبراء البتروكيماويات وصناعة البلاستيك انخفاض أسعار خامات البلاستيك من البولي إيثيلين، والبولي بروبيلين، والبولي إيثيلين منخفض الكثافة، والإيثيلين، بنحو 20% الى 25%، بسبب تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية. وأفاد مشاركون أمام منتدى «جيبكا» لصناعة البلاستيك التحويلية 2015 بدبي أمس، بأن قطاع صناعات خامات البلاستيك الخليجي، يواجه دورة تحديات تتسم بالإيجابيات والسلبيات، وبها العديد من الفرص، بقدر ما بها من تحديات، موضحين أن تراجع أسعار البترول ومن ثم خامات البلاستيك، يتيح آفاقا كبيرة لنمو الطلب مما سيرفع حجم المبيعات السنوية.
واستبعد خبراء مشاركون في المنتدى في تصريحات لـ «الاتحاد» أن تخفض شركات انتاج خامات البلاستيك في دول الخليج وغيرها، إنتاجها، بسبب انخفاض أسعار النفط، وانعكاسات ذلك على اقتصاديات دول العالم، بل هناك توقعات بنمو في حدود 7% على الطلب هذا العام، وفي الإنتاج، مع توقعات بان يستمر حتى العام 2020.
وافاد عبدالعزيز الهاجري الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للدائن البلاستيكية المحدودة «بروج» بأن نمو الصناعات القائمة على صناعة البلاستيك ستدفع بنمو الطلب على خامات البلاستيك خلال العام الجاري والسنوات المقبلة، لافتا الى وجود مؤشرات قوية بنمو الإنتاج الخليجي من خامات البلاستيك.
وأشار الى أن الإنتاج الخليجي وصل إلى 30 مليون طن خلال العام الجاري، بفضل دخول منتجات جديدة، وارتفاع إنتاج بروج، والذي ارتفع الى 4,5 مليون طن، بدخول بروج 3 للإنتاج الكامل، مبينا أن الأرقام تشير الى أن انتاج دول الخليج سيرتفع بنحو 40% بين 2014 و2018، موضحا انه من عام 2016 وحتى 2018 سيدخل نحو 4,5 مليون طن من الخامات ليصل الإنتاج الى نحو 34,5 مليون طن.
ولفت الهاجري الى أن الإمارات ودول الخليج تستثمر في تطوير صناعات خامات البلاستيك، وفي القطاع المعرفي ذو الصلة بها، لافتا الى أن منتدى «جيبكا» لصناعة البلاستيك، يمثل منصة مهمة للتعرف والاطلاع على أحدث التقنيات في هذا القطاع الحيوي، والتعرف على التقنيات الحديثة، كما انه يتزامن مع معرض «عرب لاست» والذي يشكل مع المنتدى منصة متكاملة تجمع المطورين والمبتكرين والمستهلكين للوقوف على متطلبات الأسواق والمستهلكين.
وشدد على أن «بروج» لاعب رئيسي في انتاج خامات البلاستيك، حيث رفعت إنتاجها الى 4,5 مليون طن، مع استكمال مشروع بروج 3، الذي أضاف 2,5 مليون طن من البروبيلين والبولي إثلين «حبيبات البلاستيك»، لافتا الى التطورات التي تشهدها بعض الصناعات الإقليمية مثل قطاع السيارات والطيران والطاقة المتجددة، التي توفر فرصاً كبيرة وطلباً متزايداً على منتجات الصناعات البلاستيكية التحويلية المحلية.
وقال الدكتور عبدالوهاب السعدون أمين عام الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات «جيبكا»، في تصريحات لـ «الاتحاد» إن تراجع أسعار النفط أحد التحديات الدائمة التي تواجه صناعة البتروكيماويات، ضمن دورات اقتصادية دائمة.
وأشار الى أنه ورغم انخفاض مشتقات النفط بنحو 50%، إلا ان تراجع أسعار خامات البلاستيك ستكون في حدود 20% الى 25%.
وقال السعدون: لاشك أن النمو السكاني سيعزز الطلب على خامات البلاستيك، بغض النظر عن تراجع سعر النفط من عدمه، مشيرا الى أن 80% من الإنتاج الخليجي من البلاستيك سيتم تصديره الى خارج المنطقة، وهو ما سيعزز من فرص الربحية.
واستعبد مسعود الأوهلي نائب رئيس شركة سابك السعودية أن تقوم شركات خامات البلاستيك الخليجية بتخفيض إنتاجها، بسبب مستجدات وتداعيات أسعار النفط، بل على العكس نرى كلبا جيدا وفرصا جديدة في ظل المستجدات، كما ان هناك أفاق كبيرة لتنمو الصناعات القائمة على خامات البلاستيك خلال العام الجاري والسنوات المقبلة.


40 مليار درهم استثمارات «بروج»
دبي (الاتحاد)
استثمرت شركة أبوظبي للدائن البلاستيكية المحدودة في مشروع «بروج 3» نحو 14,7 مليار درهم (4 مليارات دولار) ليصل إجمالي استثمارات الشركة في قطاع البتروكيماويات بمجمع الرويس الصناعي إلى نحو 40 مليار درهم (11 مليار دولار)، ليبلغ انتاجها عام 2014 من خامات البلاستيك إلى 4,5 مليون طن، تتوزع على البولي إيثيلين، والبولي بروبيلين، والبولي إيثيلين منخفض الكثافة، والإيثيلين.
وتستحوذ الإمارات على حصة تصل إلى 15% من حجم صناعات خامات البلاستيك خليجياً بعد دخول انتاج بروج 3، مقارنة مع 10%، خصوصا مع دخول «بروج 3» عمليات الإنتاج بالكامل مطلع 2015، لافتا الى أن الانتاج الخليجي، سيرتفع الى 30 مليون طن، منه 4,5 مليون طن طاقة إنتاجية فعلية بالإمارات.
وانطلقت أمس فعاليات منتدى جيبكا للبلاستيك تحت عنوان «تطور الصناعات البلاستيكية التحويلية في منطقة الخليج.. اكتشاف آفاق جديدة» بمشاركة أكثر من 300 متخصص في الصناعة، من دول الخليج والعالم، لمناقشة أفاق التعاون بين شركات الصناعات البلاستيكية التحويلية الإقليمية والعالمية وشركات إنتاج البلاستيك المحلية في منطقة الخليج.


طرح حلول «البولي إثيلين» منخفض الكثافة
دبي (الاتحاد)
توقع عبدالعزيز الهاجري أن تحقق الصناعات البلاستيكية التحويلية نمواً قوياً، في ظل الاتجاه الذي تشهده منطقة الخليج بالتحول نحو تحقيق مزيد من النمو والتطوير في الصناعات البتروكيماوية ذات القيمة المضافة، منوها الى أن بروج تقوم حالياً بطرح حلول البولي إثيلين منخفض الكثافة والبولي إثيلين المتشابك لتطبيقات قطاع صناعة الأسلاك والكابلات.
وقال: في الوقت الذي تقوم به شركات إنتاج الحبيبات البلاستيكية الخام في المنطقة بمواصلة توسعها وزيادة طاقتها الإنتاجية وتنويع منتجاتها، نوفر مواد خام تصنيعية إضافية لدعم تطور قطاع الصناعات البلاستيكية التحويلية، وهو ما يتطلب اكتفاءً ذاتياً في المنتجات البتروكيماوية وزيادة في فرص التصدير.
وأشار الهاجري إلى أن قطاع البلاستيك يشكل فائدة لمنطقة الخليج من ناحية توفيره الدعم لسد الحاجة إلى تعليم وتدريب الكوادر الشابة من خلال توفير فرص العمل لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي، وهو ما يؤكد أهمية المبادرات التي تطلقها الحكومات والاستثمار في رأس المال البشري وتوظيف القوة العاملة ذات الكفاءة.
وأضاف الهاجري أن شركة بروج والشركات الرئيسية المنتجة للحبيبات البلاستيك الخام في منطقة الخليج تقوم باستثمارات مهمة في مجال الابتكار. ونوه الى أن قطاع البلاستيك يدعم المجتمع من خلال توفيره لمنتجات مستدامة وصحية وصديقة للبيئة، مثل المواد والحلول البلاستيكية المبتكرة التي توفرها بروج للأسواق.


الإمارات مركزاً مهماً لشركات الصناعات البلاستيكية
دبي (الاتحاد)
نوه عبدالعزيز الهاجري إلى جهود الإمارات ودول الخليج الأخرى في تطوير الابتكار الصناعي، لافتا الى تأسيس مركز الابتكار التابع للشركة «بروج» والذي يأتي ضمن خطة دخول بروج لتصبح علامة بارزة فيما يتعلق بالأبحاث التطبيقية المتعلقة بصناعة البتروكيماويات في الدولة وعالميا، مشيرا الى مبادرات خليجية أخرى، بينها ما قامت به سابك في هذا الشأن.
وأشار إلى تطورات خاصة تتعلق تعزز من القطاع الصناعي في العديد من دول الخليج، من بينها منطقة «كيزاد» الصناعية في أبوظبي، والمنطقة الصناعية في ميناء خليفة، الى جانب الخطط السعودية لإنشاء 14 مدينة صناعية جديدة، كما يعزز ذلك خدمات لوجستية، بينها عمليات تطوير الموانئ وشبكات الطرق، الى جانب الدور المحوري لشبكة السكك الحديدية الخليجية، مشيرا الى أن الإمارات تخطو خطوات سريعة في تحولها إلى مركز مهم لشركات الصناعات البلاستيكية التحويلية، ولاشك أن مجمع كيزاد الصناعي نموذج مهم.
وقال الهاجري: إن تطوير صناعة خامات البلاستيك تم من خلال توفير بيانات وإحصائيات ومعلومات تقنية لخدمة قطاع الصناعات البلاستيكية التحويلية والمستهلكين والهيئات التشريعية في منطقة الخليج، مع دعم كافة السياسات وأطر العمل التشريعية التي تساعد على تعزيز أنشطة قطاع الصناعات البلاستيكية التحويلية في منطقة الخليج.

اقرأ أيضا

«موانئ دبي العالمية» تطور منطقة اقتصادية في ناميبيا