الاتحاد

أخيرة

«باري ماتش»: عالم فيراري أهم مركز ترفيهي في الشرق الأوسط

جانب من مدينة عالم فيراري في أبوظبي (أرشيفية)

جانب من مدينة عالم فيراري في أبوظبي (أرشيفية)

أبوظبي (وام) - أكدت مجلة “باري ماتش” الفرنسية أن “عالم فيراري” في جزيرة ياس يعد أهم مركز ترفيهي في منطقة الشرق الأوسط. وأوضحت المجلة الأسبوعية في تقرير، كتبه الصحفيان جو ياكوبي ولوران براندايسا، اللذان زارا الدولة بدعوة من المجلس الوطني للإعلام “إن إمارة أبوظبي تحتضن أكبر مدينة ترفيهية مغلقة في الشرق الأوسط، بتصميم هائل الحجم وفائق التطور، مشيرة إلى أن هذا الإنجاز السياحي يأتي بعد تشييد برج خليفة في دبي الأطول في العالم”.
وأضافت المجلة أن “عالم فيراري “ يضم حوالي 20 فعالية، إضافة إلى العديد من المطاعم والمحال، التي تحمل شعار الفيراري. وأشارت المجلة إلى الفنادق، التي تم بناؤها بالقرب من المتنزه لتستوعب الزوار القادمين من جميع أنحاء العالم.
وأشار التقرير إلى الطابع البلجيكي، الذي يتميز به عالم فيراري، حيث صممه بينوي الإنجليزي ونفذه بيزيكس من شركة سيكس كونستركت البلجيكية، حيث تم تصميم “سقف المتنزه”، الذي يغطي الجانب الأكبر من القسم المفتوح لعامة الزوار، المعلم الأبرز للمتنزه، والذي تبلغ مساحته 100 ألف متر مربع، ويمكن رؤية هذا السقف بمنحنياته من أي مكان في المتنزه. ويصل ارتفاع السقف إلى 45 متراً ومحيطه إلى 2,2 كيلومتر، بينما تبلغ المساحة الإجمالية للمتنزه 200 ألف متر مربع.
وأضافت أن شركة “سيتي سكيب” نفذت التصميم الزراعي، الذي يحيط بالمبنى، والذي تصل مساحته إلى 45 هكتاراً، حيث يحتوي الموقع على مساحات هائلة لمواقف السيارات، وهي متصلة بشكل مباشر مع المبنى الرئيسي، ما يسمح للزوار بالتنقل بحرية من سياراتهم إلى المبنى.
وأشارت المجلة في تقريرها إلى أنه منذ أول خطوة إلى قلب المبنى تتبادر منحنيات السيارات ويلعب اللون الأحمر المعروف عن شركة فيراري كخط يتبع كدليل للطريق.
ويوجد في قلب المتنزه تصميم من الفولاذ والزجاج لمحور رئيسي لعجلة ضخمة على ارتفاع 60 متراً، حيث يحتضن أحد أهم فعاليات المتنزه “برج السقوط”، ويتألف حوض المحرك من أضواء صممت لتتصل بالأقسام الثلاثة للمبنى.
وأعرب كاتبا التقرير، الذي نشرته “مجلة باري ماتش” الأكثر انتشاراً في فرنسا، عن إعجابهما بالمتنزه، الذي يحمل أفضل مقتطفات تصاميم العلامة الإيطالية الشهيرة، التي توجه الزوار نحو فعاليتين من نوع خاص.

اقرأ أيضا