الاتحاد

الرياضي

هدف بنكهة برازيلية

إسماعيل مطر يفرح مع المنهالي بعد الهدف

إسماعيل مطر يفرح مع المنهالي بعد الهدف

قاد صالح المنهالي فريقه الوحدة الى فوز غال على حساب النصر في المباراة التي جمعت بينهما أمس على ستاد آل نهيان بنادي الوحدة ضمن مؤجلات الأسبوع الثاني من دوري ''اتصالات'' لكرة القدم· المباراة كانت متوسطة المستوى تقاسم فيها الفريقان السيطرة، حيث كانت الأفضلية في الشوط الأول للنصر الذي صال وجال وتهيأت له أكثر من فرصة للتسجيل، والشوط الثاني للوحدة خاصة بعد دخول صالح المنهالي الذي أعطى دفعة قوية للهجوم العنابي ونجح في تسجيل هدف من أروع أهداف الموسم في الدقيقة 76 من زمن المباراة·

وبهذا الفوز يكون الوحدة قد واصل انتفاضته التي بدأها في الجولة الماضية أمام حتا ليصل الى النقطة العاشرة، وفي المقابل بقي النصر على رصيده السابق 6 نقاط·
وبالرغم من الأداء غير المقنع الذي ظهر به العنابي في المباراة، إلا أنه استطاع أن يحقق ما سعى إليه وخطف ثلاث نقاط ستعيد الثقة من جديد للاعبيه·

بدأ الوحدة المباراة بتشكيلة تضم كلاً من علي ربيع وليوناردو داسيلفا، وعمر علي، وبشير سعيد، وحيدر ألو علي، وتوفيق عبدالرزاق، ومحمد الشحي، وبينجا، ومحمود خميس، وإسماعيل مطر، وجوزيل، داروشا·
أما تشكيلة النصر فضمت سالم عبدالله، ومحمد خميس، وكاظم علي، ومحمود حسن، وعبدالله موسى، ودرويش أحمد، وعصام يوسف، ومحمد إبراهيم، ومسلم أحمد، وريناتو، وايداهور·
وقدم النصر شوطاً رائعاً من خلال الخطة المتوازنة التي اعتمد عليها، سواء كان في الهجوم أو الدفاع على عكس الوحدة الذي كان بعيداً عن مستواه·
وشهدت الدقائق الخمس الأولى بداية حذرة من كلا الطرفين حيث انحصر اللعب في وسط الملعب وكانت التسديدة الأولى عن طريق البرازيلي ريناتو حين حصل النصر على ضربة حرة مباشرة إثر عرقلة محمد إبراهيم يتقدم لها ريناتو ويسددها قوية لترتطم برأس المدافع بشير سعيد، ويحصل النصر على ضربة ركنية·
وبالرغم من ارتفاع الأداء في الجانب الوحداوي إلا أن البطء في الهجمة والأخطاء في التمرير كانت وراء افتقاد كل المحاولات للخطورة المطلوبة على عكس النصر الذي كان الأفضل انتشاراً داخل الملعب، واعتمد على الهجمات المرتدة السريعة في ظل تواجه الخطير ريناتو وايداهور بعد أن حاول الأول من تسديدة كرة مباغتة من خارج المنطقة تصدى لها الحارس علي ربيع·
وواضح أن الوحدة كان يفقد الكرة بسهولة نتيجة الضغط الذي فرضه لاعبو النصر خاصة في الثلث الأخير من ملعبهم، مما جعل لاعبي العنابي يلجأون للتسديد من خارج المنطقة لتشهد الدقيقة 13 أول فرصة للوحدة بعد تسديدة قوية لتوفيق عبدالرزاق صدها الحارس سالم عبدالله·
ولم تمض ثوان حتى يقود بشير سعيد هجمة منظمة من الناحية اليسرى تقدم لها بعد تمريرة بين المدافعين من محمود خميس وحولها عرضية- ولا أروع- تمر من أمام إسماعيل مطر يتابعها محمد الشحي ويلعبها عرضية يحولها مدافع النصر إلى ركنية·
في المقابل يحصل النصر على ضربة حرة مباشرة بعد كرة مشتركة بين مسلم أحمد وبينجا يسددها ريناتو تمر من فوق العارضة·
ويشهر حكم المباراة البطاقة الأولى لحيدر ألو علي بعد عرقلته للبرازيلي ريناتو الذي شكل مصدر قلق متواصل لدفاع العنابي ليحصل على ضربة حرة مباشرة يلعبها محمد إبراهيم خارج الملعب· وبعدها بدقائق يخطف النصر الكرة من بشير سعيد ويقود هجمة مرتدة سريعة عن طريق درويش أحمد الذي تقدم للأمام ولعبها بين المدافعين إلى أحمد إبراهيم داخل المنطقة يتباطأ في التعامل معها يستخلصها مدافعو الوحدة·
ونجح النصر في السيطرة على مجريات اللعب من خلال خطة اللعب التي اعتمدها، وهي 4-2-3-،1 حيث أغلق منطقة نصف الملعب، واعتمد على الثلاثي ريناتو ومحمد إبراهيم ودوتسي في الناحية الهجومية في ظل تواجد ايداهور في المقدمة حيث كان الدور واضحاً للثلاثي في التقدم مع الهجمة والتراجع في حالة استلام الوحدة للكرة·
أما العنابي فقد كان بعيداً عن مستواه حيث كان الأداء باهتاً والتركيز غائباً في معظم الكرات التي كان يحصل عليها خاصة في الهجوم وساد البطء والاتكالية على معظم الفرص، فلم نشاهد الانتشار الجيد للأطراف ولا التحرك في غير الكرة باعتبار أن كل الكرات التي كانت في الثلث الأخير من ملعب النصر يتم استخلاصها بأقل مجهود من لاعبي النصر·
وتشهد الدقيقة 34 فرصة للوحدة حين تقدم جوزيل من الناحية اليسرى وحولها عكسية لبينجا الذي سددها مباشرة مرت بجانب القائم·
واختلف أداء الوحدة في الربع الأخير من الشوط حيث سيطر على منطقة الوسط، واستطاع الوصول أكثر من مرة، ولكن بدون أي فاعلية تذكر، وتشهد الدقيقة 39 أخطر فرصة في الشوط حين أنقذ علي ربيع حارس الوحدة هدفاً محققاً للنصر بعد عرضية ريناتو التي مرت من الجميع داخل المنطقة لتصل إلى محمد ابراهيم الذي سددها قوية اتجاه المرمى يصدها علي ربيع ببراعة وترتد منه ليبعدها عمر علي·
وفي ضربة ركنية للوحدة يقفز داسيلفا فوق الجميع ويلعبها برأسه على يد حارس النصر سالم عبدالله لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين·
وقبل انطلاق الشوط الثاني أجرى مدرب النصر أول تبديل له بدخول وليد مراد بدلاً من ايداهور وذلك لتنشيط الجبهة الهجومية· وفي الدقيقة الأولى من زمن الشوط يشهر حكم المباراة بطاقة صفراء للاعب النصر محمد خميس نتيجة الخشونة ضد اسماعيل مطر ليحصل الوحدة على ضربة حرة مباشرة يلعبها بينجا يحولها دفاع النصر الى ركنية·
ويكاد وليد مراد أن يخطف هدف ا لتقدم لفريقه بعد تمريرة درويش أحمد الذي استلمها داخل المنطقة وسددها بيمينه تمر من جانب القائم· ولم تمض دقائق حتى عاد ريناتو ليستغل خطأ حيدر آلو علي ويتقدم بالكرة ثم يرسلها ولا أروع لوليد مراد الذي راوغ عمر علي ويتقدم بها نحو المرمى يسددها رائعة ليتألق علي ربيع ويحمي مرماه من هدف محقق·
ويرد الوحدة بعدها من خلال كرة من فوق المدافعين عن طريق بينجا يتقدم لها الشحي لتضيع الفرصة نتيجة عدم التفاهم بينه وبين داروشا· ويحصل مسلم أحمد على البطاقة الصفراء نتيجة دخوله على محمود خميس·
خطورة عنابية
وبعدها ينتفض الوحدة ويرسل اسماعيل مطر كرة من فوق المدافعين لبينجا الذي يسددها مباشرة على المرمى يحولها سالم عبدالله الى ركنية يلعبها بينجا نفسه على رأس بشير سعيد لا تجد لها متابعة ليحولها سالم عبدالله مرة أخرى الى ركنية يمررها بينجا داخل المنطقة ترتد للمتقدم من الخلف اسماعيل مطر يسددها من خارج المنــــــطقة قوية تمر بجانب القائم لترتفع أصوات الجـــــــماهير العـــــــنابية داخل الملعـــــب بعد تفاعلها مع الهجـــــمة·
ويرتكب دا سيلفا خطأ من خارج المنطقة ضد وليد مراد يتقدم لها ريناتو ويسددها تمر من فوق العارضة· يرتفع إيقاع اللعب ويتبادل الفريقان الهجمات سجالاً ولكن دون أي خطورة على المرمى حيث كانت أغلب الفرص تفتقد للمسة الأخيرة· ويجري مدرب الوحدة تبديله الأول بدخول صالح المنهالي بدلاً من محمود خميس ليلعب بينجا في الناحية اليسرى ويعود اسماعيل الى صانع اللعب والمنهالي في المقدمة بجانب داروشا· وتتهيأ كرة لوليد مراد غير المراقب داخل المنطقة يسددها تمر من فوق العارضة·
ويختلف أداء الوحدة من الناحية الهجومية بعد دخول المنهالي وينطلق الشحي من الناحية اليمنى ليدخل المنطقة ويحولها عرضية لصالح المنهالي الذي يسددها ترتطم بمدافع النصر· وبعدها بثوان يعود الشحي ويرسل كرة أخرى للمتقدم من الخلف بينجا الذي يسددها بقوة يصدها الحارس سالم عبدالله· ويخطئ مساعد الراية في احتساب رمية تماس على الوحدة بالرغم من وضوح اللعبة التي أخرجها مدافع النصر، الأمر الذي يلقى احتجاجاً وحداوي عال متمثلاً في المدرب بونفرير الذي تحدث مع حكم المباراة·
ومع مرور الوقت يتراجع النصر بعد الاندفاع الهجومي للوحدة والسيطرة الواضحة التي فرضها خط وسط العنابي من خلال تحركات الشحي وداروشا والمنهالي في المقدمة·
هدف برازيلي
ويقود بينجا هجمة منظمة من الناحية اليسرى ليحولها بالمقاس على رأس المدافع دا سيلفا الذي ارتقى لها ولعبها تصدها العارضة وتعود للمنهالي الذي لعبها بدوره خلفية مزدوجة تسكن شباك المرمى معلناً تقدم الوحدة في الدقيقة 76 بهدف بنكهة برازيلية وسط صيحات وهتافات الجماهير العنابية التي احتفلت مع المنهالي بالهدف·
وفي المقــــــابل، يجري مدرب النصر تبديلين دفعة واحــــــدة بدخـــــول يوسف موسى وجودوين بدلاً من محمد إبراهيم وعبدالله موســــــى وذلك لتعويض الهدف الذي دخل مرماه·
وتشهد العشر دقائق الأخيرة من عمر المباراة سرعة في الأداء وسط أفضلية لفريق النصر الذي اندفع الى الأمام على عكس الوحدة الذي نجح في إغلاق المنطقة واعتمد على الهجمات المرتدة السريعة، وذلك من أجل المحافظة على هدف السبق، وقد استطاع تهديد المرمى النصراوي في أكثر من مرة· وفي الوقت بدل الضائع يضغط النصر بكل خطــــــوطه لإحراز هدف التعادل ويسدد ريناتو ضربة حرة مباشرة تمر من جانب القائم·
ويتواصـــــل الهجوم النصــــــراوي ولكن دون فاعلـــــية وسط التصـــــدي القــــــوي الذي ظهر به مدافعــــــو الوحــــدة في الدقــــــائق الأخــــــيرة قبل أن يجــــري بونــــــفرير آخر تـــــبديلاته بدخول عيسى أحمد بدلاً من عمر الشحي لتنتهي المبـــــاراة بفـــــوز الوحدة بهدف مــــــقابل لاشيء·

اقرأ أيضا

«السماوي».. «ملـك» إنجلترا و«صانع» التاريخ