الاتحاد

الرياضي

هيرفونين: أتطلع لإحراز أول لقب في فئة السائقين

هيرفونين يعلن التحدي مبكراً لانتزاع لقب 2009  في فئة السائقين

هيرفونين يعلن التحدي مبكراً لانتزاع لقب 2009 في فئة السائقين

يستعد فريق ''أبوظبي بي بي فورد'' للموسم الجديد من بطولة العالم للراليات بطموحات كبيرة تتمثل في تحقيق اللقب وتنطلق أولى جولاتها نسخة 2009 الجمعة المقبل برالي ايرلندا، حيث يامل ثلاثي الفريق هيرفونين وجاري ماتي لاتفالا والشيخ خالد القاسمي لوضع بصمة جديدة في البطولة·
من ناحيته أكد ميكو هيرفونين، السائق الأساسي في الفريق، أنه يتوقع خوض منافسة شرسة مع الفرنسي سباستيان لوب، اسطورة فريق ''ستروين''، للصراع من أجل اللقب·
وأعلن الفنلندي الطائر هيرفونين عزمه انتزاع لقب البطولة في فئة السائقين واستعادة لقب المصنعين خلال الموسم المقبل، الذي يتألف من 12 جولة، تقام الأخيرة منها في ويلز ببريطانيا أواخر شهر اكتوبر المقبل·
وقال هيرفونين: ''سنحاول بذل كل ما نستطيع في هذا العام· يؤسفنا أنه لم نستطع إحراز لقب العام 2008 وآمل أن تشكل هذه النتيجة حافزاً لنا يشجعنا على المضي قدماً وتقديم أفضل ما لدينا خلال الموسم الجديد''·
وأضاف هيرفونين: ''إذا سارت الأمور على ما يرام ستكون الفرص متاحة لنا للمنافسة في كلتا الفئتين· أعرف تمام المعرفة بأنه يمكننا النجاح في ذلك''·
وخلال إقامته في فندق قصر الإمارات في العاصمة أبوظبي، خلال عطلة راس السنة التقى هيرفونين بزميله الشيخ خالد القاسمي ولفت إلى أن مشاركة القاسمي في بطولة العالم اللراليات تنال دعم وتشجيع عشاق ومحبي عالم الراليات وعلى أعلى المستويات·
وأشار هيرفونين، 27 عاماً، إلى أن القاسمي سائق محترف وناضج ويحرز تقدماً ملحوظاً خلال مشاركاته، وهو منضبط ويعرف تماماً متى عليه التمهل بالسيارة، ويتوخى عدم التهور كبعض السائقين الصاعدين·
وأوضح هيرفونين: ''تكمن المشكلة في أن خالد القاسمي يشارك في السباقات، إلا أنه في أغلب الأحيان ولاعتبارات لوجستية لا يتمكن من حضور الاختبارات التمهيدية التي تجري قبل الرالي، وهذا ما يصعب عليه مهمة تسجيل أزمنة جيدة خلال مراحل السباق· فعندما بدأت مشواري المهني كسائق ثانوي كانت مرحلة الاختبارات التمهيدية مرحلة حاسمة بالنسبة لي وتعلمت من خلالها الكثير من التجارب''·
كما أثنى هيرفونين على الرعاية التي تقدمها هيئة أبوظبي للسياحة لفريق ''أبوظبي بي بي فورد'' مؤكداً على أن مواصلة دعم الهيئة للفريق وحضورها القوي في ساحة رياضة سباقات السيارات في هذه الأوقات العصيبة يرسخ مكانة العاصمة الإماراتية بين المحافل الرياضية العالمية ويكسب لها مزيداً من الأصدقاء في عالم الراليات·
وقال: ''سلط هذا الأمر الضوء على العاصمة الإماراتية وعزز اهتمام المتابعين بفريق ''أبوظبي بي بي فورد'' وهو شيء مهم للغاية بالنسبة للبطولة· فالشراكات التي تربط الفرق بالجهات الداعمة ضرورية لضمان استمرار أي رياضة، ونأمل أن تنظر هيئات ومؤسسات أخرى إلى تجربة أبوظبي وأن تحذو حذوها في تقديم الرعاية للفرق الرياضية''· ويأتي إحراز هيرفونين للقب البطولة ليضاعف فرص إمارة أبوظبي - الوجهة الرسمية للبطولة - لاستضافة إحدى جولات بطولة العالم للراليات في المستقبل·
واختتم هيرفونين: ''تهدف بطولة العالم للراليات إلى اختبار السائقين على مختلف أنواع الطرقات في عدد من البلدان حول العالم، وتنظيم إحدى جولات البطولة على طرقات رملية يزيد من حجم الإثارة الذي تبعثه البطولة في الأجواء· أنا متأكد من أن أبوظبي ستحدث شيئاً مختلفاً في بطولة العالم للراليات وستشكل طرقاتها تحدياً حقيقياً لكثير من سائقي الراليات وحتى المخضرمين منهم'

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»