أبوظبي(الاتحاد) كرمت شرطة أبوظبي 15 جهة من القطاعين العام والخاص نفذت 171 برنامجاً مرورياً لتعزيز السلامة المرورية في المجتمع، استفاد منها نحو 12494 من موظفيها خلال 6 شهور بمعدل 29 محاضرة شهرياً. واشتملت البرامج التوعوية على معارض مرورية وإرسال رسائل إلكترونية، وبرامج تدريبية عن النقل الآمن بالحافلة المدرسية، وورش تدريبية للعاملين عن سلامة المركبة، ومحاضرات تثقيفية حول القيادة الآمنة في الأحوال الجوية المتغيرة. وسلم الشهادات والدروع، العميد خليفة محمد الخييلي مدير مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية بشرطة أبوظبي، والعميد أحمد الشحي نائب المدير، بحضور مدراء الإدارات والضباط بالمديرية في حفل أقيم بمسرح المديرية بالتنسيق مع إدارة الإعلام الأمني بشؤون القيادة. وأشاد العميد الخييلي بما تم تحقيقه من جهود توعوية من خلال مبادرة بطاقات الخير للسلامة المرورية التي أطلقتها شرطة أبوظبي ضمن عدد من المبادرات المرورية تجسيداً لعام الخير 2017 لتعزيز دور القطاع العام والخاص في نشر الثقافة المرورية، وإطلاق مبادرة إلغاء النقاط المرورية، ومبادرة عدم ربط ترخيص المركبات مع المركبات الأخرى، ومبادرة خفض المخالفات المرورية. ومنح الشركات والمؤسسات التي قامت بتنفيذ نحو 12 محاضرة مرورية درع البطاقة الذهبية، ومنح الجهات المنفذة ل 8 محاضرات درع البطاقة الفضية، ومنح الجهات التي نفذت 4 محاضرات درع البطاقة البرونزية، متمنياً أن تكون هذه الإسهامات والمشاركات المتميزة دافعاً للمؤسسات الوطنية وحفزها على الارتقاء بدورها في خدمة المجتمع. وأكدت المؤسسات والشركات المشاركة في مبادرة بطاقات الخير على أهمية تعزيز الشراكة المجتمعية لإيجاد روح المبادرة في القطاعين العام والخاص.