الجمعة 2 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

يد قطر ملطخة بدماء الأبرياء في البحرين

يد قطر ملطخة بدماء الأبرياء في البحرين
19 يونيو 2017 13:00
عمر الأحمد (أبوظبي) استنكر أعضاء مجلس النواب ومجلس الشورى بالبرلمان البحريني المكالمة المسربة بين حمد خليفة العطية مستشار أمير قطر والإرهابي الهارب حسن سلطان عضو جمعية الوفاق المنحلة والتي بينت مدى التعاون بين الحكومة القطرية وأعضاء الجمعية الإرهابية في زعزعة أمن واستقرار مملكة البحرين، مؤكدين أن التسجيل يثبت تلطخ يد الحكومة القطرية في دماء الأبرياء بسبب دعمها للأعمال الإرهابية في البحرين. كما أشاروا إلى أن قناة «الجزيرة» التي كانت حاضرة في التسجيل هي إحدى أضلع الخراب والدمار في المنطقة من خلال دعمها الإعلامي للإرهابين الذي حاولوا المساس بأمن البحرين. وقال الدكتور عبدالعزيز عبدالله العجمان رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس الشورى البحريني، إن التسجيل المسرب الذي بثه التلفزيون البحريني في مكالمة بين حمد العطية مستشار أمير قطر والإرهابي البحريني حسن سلطان أحد اللذين حرضا على إثارة الفتن والانقلاب على النظام في البحرين، يؤكد أن النظام القطري أصبح ديدنه التآمر مع النظام الإيراني على دول الخليج وضرب بعرض الحائط كل أواصر النسب والدم بين الشعبين القطري والبحريني، موضحاً أن النظام الإيراني وعد قطر برئاسة وقيادة دول الخليج بعد سقوط حكوماتها. وفيما يتعلق بقناة الجزيرة والتي ذكرها حمد العطية في المكالمة أنها ستقوم ببث الفوضى وعرضها على شاشتها، قال العجمان إن هذه القناة هي من قامت بتدمير الدول العربية، غير آبهة بما يدور من أحداث مؤسفة في قطر، وأوضح أن كل هذه الأفعال الهدف منها زعزعة أمن واستقرار الخليج، وبالتحديد المملكة العربية السعودية التي هي صمام أمان المنطقة، وهي الركيزة الأساسية والاستراتيجية لدول الخليج العربية. من جانبه، ذكر الدكتور محمد علي الخزاعي نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس الشورى البحريني أن التسجيل المسرب أثبت تورط دولة قطر في أحداث 2011 بمملكة البحرين، مبدياً أسفه من أن تكون هذه الأفعال من دولة شقيقة وضمن منظومة مجلس التعاون الخليجي، كما أثبت التسجيل أن يد دولة قطر ملطخة بدماء الأبرياء وداعمة للإرهاب، مضيفاً أن صمت الحكومة البحرينية أثبت نواياها الحسنة واحترامها لمبادئ حسن الجوار مع قطر، ولكن يبدو أن السيل بلغ الزبى مشيراً إلى الأمور أصبحت واضحة، وأفعال ونوايا الحكومة القطرية افتضحت في مساعيها لزعزعة أمن واستقرار المنطقة، مضيفاً أن دعم الإرهاب من المهام الرئيسة للأجهزة الاستخباراتية لدولة قطر، وعلى رأسها الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني الذي انكشف أمره للملأ. بدوره، أشار أحمد إبراهيم بهزاد عضو لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس الشورى البحريني إلى أن الأحداث أصبحت واضحة بعد كشف التسريبات التي تدين الحكومة القطرية، ومنها التسجيل الذي أذاعه تلفزيون البحرين بين حمد العطية مستشار أمير قطر والإرهابي حسن سلطان، وأن التسجيل دليل دامغ على تدخل قطر في الشؤون الداخلية لدول الخليج ورعايتها ودعمها للأعمال الإرهابية، وأضاف أن الإرهابي حسن سلطان ينتمي إلى جمعية الوفاق المنحلة بأمر قضائي بإغلاقها نتيجة للأعمال الإرهابية التي قامت بها، ولكن التسجيل أثبت أن أعضاء هذه الجمعية الإرهابية كانوا على اتصال مع الحكومة القطرية من خلال حمد العطية مستشار أمير قطر، وقال: «البحرين عام 2011 مرت في ظروف صعبة بسبب هذه الفئة الضالة التي تعمل على أجندات تملى عليهم من الخارج، وفي التسجيل اتضح أن هناك اتصالاً بين الحكومة القطرية وبين الجمعية الإرهابية والمؤامرات التي تحاك ضد دول الخليج وتريد زعزعة الكيان الخليجي»، مؤكداً في الوقت نفسه أن الشعب القطري لا يرضى بما تقوم به حكومته ولا يرضون بتصرفات الغدر والخيانة من نظامهم؛ لأنهم على علم ودراية بأن أي هزة للكيان الخليجي سيكون تأثيرها على المجتمعات الخليجية بأكملها. واستنكر ذياب محمد النعيمي عضو لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب البحريني المكالمة المسربة بين حمد العطية مستشار أمير دولة قطر والإرهابي الهارب حسن سلطان، معتبراً أن التسجيل دليل دامغ على التدخل السافر للحكومة القطرية في الشؤون الداخلية لدول مجلس التعاون الخليجي، مشيراً إلى أن المكالمة تثبت أيضاً ضلوع الحكومة القطرية في الأعمال الإرهابية في مملكة البحرين، إلا أن تعاضد الدول الخليجية مع مملكة البحرين أفشل المخطط القطري في زعزعة أمنها واستقرارها، كما أشاد بالقرارات الصائبة من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين في قطع علاقاتها بدولة قطر حماية لأمنها ولأمن الشعب الخليجي بأكمله. وتطرق النعيمي إلى قناة الجزيرة أحد الأضلاع البارزة في العمليات الإرهابية والتخريبية في المنطقة، مؤكداً أن هذه القناة استضافت أعضاء جمعية الوفاق الإرهابية المنحلة مما يدل على دعمها لهم، وهو دليل آخر على دعم الحكومة القطرية للإرهاب والإرهابيين.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©