الاتحاد

الاقتصادي

«التجارة الخارجية» تبحث تعزيز التعاون مع الغرفة الأميركية

بحث عبد الله أحمد آل صالح مدير عام وزارة التجارة الخارجية مع وفد الغرفة التجارية الأميركية التعاون بين وزارة التجارة الخارجية والغرفة الأميركية لتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين الإمارات والولايات المتحدة.

وتناول اللقاء سبل تكثيف التواصل واللقاءات بين مجتمع الأعمال الإماراتي والأميركي لبحث آفاق التعاون الثنائي والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في إقامة مشاريع حيوية تخدم اقتصاد البلدين.

وضم وفد الغرفة التجارة الأميركية ميرون بريلنت نائب رئيس الشؤون الخارجية بالغرفة وجون حبيب رئيس مجلس الشرق في الغرفة التجارية الأميركية وعدد من أعضاء الوفد.

وأكد عبد الله آل صالح خلال اللقاء أهمية تعزيز الشراكة القائمة بين الإمارات والولايات المتحدة لتطوير النمو الاقتصادي في البلدين خصوصاً أن الإمارات تعد أكبر شريك تجاري للولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط فيما تعتبر الولايات المتحدة الشريك التجاري الثالث للإمارات إذ بلغت قيمة التبادل التجاري غير النفطي 3 ر13 مليار دولار خلال عام 2008.
وأوضح أن الإمارات تمثل السوق الأفضل لرجال الأعمال والمستثمرين العالميين لامتلاكها مقومات استثمارية متطورة وأسواقاً تنافسية عالية الجودة و قدرتها على مواجهة التحديات المختلفة.
ولفت إلى المكانة التجارية المتقدمة للإمارات على مستوى المنطقة والعالم والفرص التي توفرها لتعزيز التجارة العالمية مدفوعة بمقومات أساسية تعتمد بشكل أساسي على البنية التحتية المتطورة والخدمات التنافسية عالية المستوى، موضحة أن سوق الإمارات تمتلك فرصاً تجارية واستثمارية متنوعة بموازاة إستراتيجية الدولة تعزيز سياسة التنويع الاقتصادي وإبراز دور القطاعات غير النفطية منها قطاع الطاقة المتجددة.
بدوره، أشاد وفد الغرفة الأميركية بالتطورات الاقتصادية المتقدمة التي تشهدها الإمارات، مؤكداً حرص مجتمع الأعمال الأميركي على تعزيز التعاون التجاري مع الإمارات والاستفادة من الفرص التجارية والاستثمارية التي يتيحها الاقتصاد الوطني

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر قانوناً بضم «التنظيم العقاري» لـ«أراضي وأملاك دبي»