الاتحاد

الرياضي

أحمد بن صقر: دمج الإمارات مع الخيماوي يظلم الناديين

من مباراة الإمارات ورأس الخيمة في دوري الدرجة الأولى

من مباراة الإمارات ورأس الخيمة في دوري الدرجة الأولى

وضع الشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس نادي الإمارات حداً للصمت الذي لف أرجاء النادي بعد طرح فكرة دمج ناديه مع رأس الخيمة وكذلك الشكوك التي حامت حوله من قبل الرافضين للدمج، لاسيما الإماراتيين الذين اتهموه علنا بأنه وراء ترسيخ تلك الفكرة·
وأعلن الشيخ أحمد بن صقر القاسمي خلال اللقاء الصحفي الذي عقده مساء أمس الأول باستاد النادي عن رأيه الذي يمثل رأي النادي بطبيعة الحال في مسألة الدمج قائلا: نادي الإمارات هو ذو كيان مستقل بتاريخه وإمكاناته وأبنائه وجماهيره ومن الصعب طمس كل ذلك في لحظة رأي البعض ان في الدمج فوائد عدة وهو عكس ذلك خاصة بالنسبة للإمارات الذي بدأ يخطو خطوات كبيرة نحو التطوير ليكون في مصاف الأندية التي لها وزنها وثقلها، لاسيما ان كافة المعايير التي تساهم في قيادته نحو التحول إلى مؤسسة تجارية تواكب عصر الاحتراف الذي تعيشه الرياضة في الدولة باتت متوفرة في النادي ويكفي ان جميع لاعبي الفريق الأول للكرة ومعظم لاعبي فرق المراحل السنية تربطهم مع النادي عقود احتراف·
وأضاف: من هذا المنطلق أرى انه من الظلم دمج الإمارات مع رأس الخيمة أو حتى أي ناد آخر في الإمارة بعد ان تم صرف كل هذه المبالغ الطائلة لانجاز كل ما هو مساهم لتطوير هذا الصرح العريق للوصول به إلى ما هو عليه الآن·
وقال: هذا هو الواقع الذي لابد من الجميع الاعتراف به ويدفعنا للتمسك بهوية قلعتنا الخضراء دون المساس بأي شبر منها مع كامل الاحترام للأشقاء الذين نكن لهم كل مودة ومحبة، ووجهة نظرنا وبصراحة ''لاتفسد للود قضية'' بيننا وبين أشقائنا حيث ستبقى علاقاتنا معهم أقوى وأكبر من وجهات نظر قد نتفق فيها وقد نختلف·
وأشار أحمد بن صقر القاسمي إلى انه يرحب بكل الأفكار والآراء التي طرحت من قبل الرياضيين المؤيدين والمعارضين لفكرة الدمج، فلكل شخص وجهة نظر لابد من احترامها وتقديرها وبالتالي نتمنى من الجميع بالذات المؤيدين لفكرة الدمج احترام وتقدير وجهة نظرها في هذه المسألة·
وقدم الشيخ أحمد بن صقر القاسمي اقتراحاً بالذات للمؤيدين بعملية الدمج متمثلاً في فكرة إشهار ناد جديد باسم ولون وشعار بعيدة كل البعد عن الأندية الحالية ويكون مبنياً على أسس قوية ويساهم فيه من يشاء من أندية رأس الخيمة وتكون له ميزانية كبيرة جداً ويرتكز على مقومات متينة منها، مجلس شرف خاص مكون من رجال الرياضة المؤسسين للأندية بحيث يعملون على دعم هذا النادي، وأن يرتكز على أســس حديثة، وان تكون هناك دراسة دقيقة من قبل ذوي الخبرة الرياضية في الإمارة، وان يكون بهوية خاصة ومستقلة، وان تكون المساهمة من كافة أندية رأس الخيمة، وتؤسس له شركة تجارية، بجانب ان تكون له ميزانية خاصة وثابتة من الحكومة·
وأضاف: أما الأندية الحالية فتبقى على حالها دون تغيير لهويتها وكيانها لتواصل مسيرتها وأنها يمكن لها ان تحقق ما تصبو إليه جماهيرهم متى ما توفرت لديها الإمكانات المادية·
واختتم الشيخ أحمد بن صقر القاسمي حديثه الذي اتسم بالشفافية والوضوح بأنه على استعداد لدعوة كافة الرجال الرياضيين بإمارة رأس الخيمة إلى نادي الإمارات لمناقشة هذه المواضيع من اجل الارتقاء برياضة إمارتنا التي نفخر بالانتماء لها إلى مستوى الطموح·
وكان الشيخ أحمد بن صقر القاسمي في بداية حديثه قد تقدم بالشكر والامتنان للوالد صاحب السمو الشيخ صقر بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة وإلى سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب الحاكم على الدعم الكبير الذي يقدمانه للرياضة والرياضيين بالإمارة ودعمهما لكل الأفكار والاقتراحات التي من شأنها تطوير الرياضة في رأس الخيمة وصولاً إلى أفضل الطرق لتحقيق الأهداف المرجوة·

استكمل القائمة الشتوية ولا استغناءات بين القدامى
الوصل يستضيف الكرامة السوري اليوم

ممدوح البرعي

دبي - تحظى المباراة الودية للفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل التي يخوضها في الرابعة عصر اليوم على ملعبه مع الكرامة السوري وكذلك المباراة الودية التالية مع أحد الفرق الأوزبكية الزائرة بأهمية خاصة باعتبارهما بطاقة تعارف مختلفة مع الجهاز الفني بتكوينه الجديد بقيادة المدرب يوروسلاف هوراك والذي سبق له قيادة الفريق خلال الفترة الانتقالية التي أعقبت الاستغناء عن مواطنه ميروسلاف بيرانيك قبل التعاقد مع ستريشكو·
كما أنهما فرصة لزيادة التأقلم والانسجام بين جميع العناصر القديمة والجديدة والصاعدة بالفريق وبداية للوقوف على التشكيلة الرئيسية التي يعتمد عليها المدرب لدى استئناف الدوري واختبار العائدين من الإصابة ووضع الخطوط العريضة للأسلوب الفني والخططي طبقاً لفكر الجهاز الفني الجديد·
جدير بالذكر أن نادي الوصل عقد مؤتمراً صحفياً مساء أمس الأول أعلن خلاله عن التعاقد مع لاعب النصر يوسف عبد العزيز الذي يشغل مركز الظهير الأيسر وهي الصفقة الخامسة خلال فترة التغييرات الشتوية بعد أن أبرم الوصل 4 صفقات سابقة مع كل من المهاجم سعيد الكأس والمدافعين علي مسري وفاضل أحمد وجمعة عبد الله ليكون الفريق بذلك قد ضم أربعة مدافعين جدد في علامة تعكس قناعات النادي بأن الدفاع كان في حاجة ماسة إلى ترميمات ودعم حقيقي·
وأعلن بدر حارب مدير الفريق أن قائمة الفريق الشتوية قد اكتملت بالتعاقدات الخمسة الجديدة التي أبرمها النادي مؤخراً مع لاعبين محليين وإحلال البرازيلي روجيرو بدلاً من الإيفواري زيكا جوري الذي عاد للدوري المصري، وليست هناك نية لدى الجهاز الفني والإداري في الاستغناء عن أي لاعب خلال المرحلة الحالية·
وأكد أن القائمة السابقة كانت تقتصر على 20 لاعباً فقط مع بقاء خمسة مقاعد شاغرة تم استكمالها مؤخراً وأن الجهازالفني سوف يختبر جميع العناصر خلال المباراة الودية التجريبية الهامة التي يخوضها امام الكرامة السوري على طريق الإعداد لاستئناف دوري المحترفين ولقاء النصر في الأسبوع الأخير من الدور الأول للمسابقة·
وكان راشد بالهول رئيس مجلس إدارة النادي قد اجتمع باللاعبين على أرض الملعب قبل التدريب المسائي أمس الأول حيث دعاهم لزيادة العطاء وبذل الجهد خلال المرحلة المقبلة من الموسم تعويضاً لما فات مشيراً إلى ضرورة تكاتف الجميع والوقوف صفاً واحداً للحفاظ على شعار النادي وتحقيق طموحات الجماهير ومرحباً بالمجموعة الجديدة التي انضمت مؤخراً للفريق محققة إضافة حقيقية يجب أن تنعكس آثارها على المستويات والنتائج القادمة· كما اجتمع سويدان النابودة المشرف العام على كرة القدم مع الفريق مرحباً باللاعبين الجدد ومشيراً إلى نفس المعاني التي دعا إليها بالهول·
وأدى الفريق تدريباته أمس على فترتين حيث اقتصرت الفترة الصباحية على اللياقة وتقوية العضلات بصالة الجمانيزيوم فيما ركز التدريب المسائي الذي امتد قرابة 70 دقيقة على الجوانب الفنية والتكتيكية وشمل تقسيمة خفيفة بين الفريقين·
شارك في المران جميع اللاعبين بما في ذلك العائدون من الإصابة إيمان مبعلي الذي غاب عن المباراة الأخيرة أمام الشعب في آخر مباريات الفريقين بكأس رابطة المحترفين وكذلك خالد درويش والمدافع وحيد إسماعيل فيما تسلم المدرب البرازيلي الجديد للياقة البدنية أولى مهام عمله خلفاً للمدرب السابق الذي رحل مع ستريشكو المدير الفني المقال وبدأ في ممارسة مهامه الجديدة خلال تدريبات الأمس·


استعداداً للقاء الفريق الهندي في الآسيوية
الشارقة يجمع معلومات كافية عن ديمبو


محمد حمصي

الشارقة - بدأ يوسف الزواوي مدرب الشارقة بجمع معلومات عن فريق ديمبو الهندي استعداداً للقاء الفاصل الذي يقام بالشارقة يوم 25 فبراير القادم والذي يحدد الفريق الرابع المكمل للمجموعة الآسيوية الثانية والتي تضم الشباب السعودي والغرافة القطري وبيروزي الإيراني · وذكر الزواوي بأنه حصل حتى الآن على بعض المعلومات عن الفريق الهندي من خلال المباريات التي خاضها في الدوري المحلي والتي يستكملها بمعلومات أخرى من خلال مساعده الذي سيرصد المباريات الأربع القادمة للفريق المنافس في الدوري المحلي أيام 1 و8 و 13 و22 فبراير مشيراً إلى أن ديمبو يضم في صفوفه محترفين من البرازيل ونيجيريا وسوف يكون هؤلاء تحت المراقبة·
وأكد الزواوي بأن التساهل في تلك المباراة مرفوض منعا لأية مفاجأة قد يفجرها الفريق الضيف مشيراً إلى أن الشارقة يضع في اعتباراته مسألة الفوز والصعود إلى الدور التالي من البطولة الآسيوية التي يعتبرها محطة مهمة من المحطات التي سيشارك فيها فريقه·
وبسؤاله عن التحضيرات التي سيقوم بها فريقه وهل هناك نية لإقامة معسكر يسبق المباراة أجاب بأن تحضيراتهم ستكون من خلال الدوري حيث يلعب الشارقة ثلاث مباريات قوية قبل أن يلتقي مع الفريق الهندي الأولى مع الظفرة يوم 7 فبراير والثانية مع العين يوم 15 فبراير والثالثة مع الشباب يوم 20 فبراير مع العلم بأن الفريق سيلتقي مع الشباب يوم الأحد القادم في ربع نهائي الكأس·
وقال: تلك المباريات ستكون كافية للإعداد للقاء الفريق الهندي·
وأضاف: صفوف الفريق أصبحت مكتملة الآن بعودة اللاعبين المصابين باستثناء سعود الدوخي الذي أصيب في المباراة قبل الأخيرة من الدور الأول أمام الخليج والذي يخضع لبرنامج تأهيلي مكثف من أجل العودة إلى الملاعب في أقرب وقت ممكن علاوة على انضمام المدافع العراقي حسين علاء والذي تعاقد معه النادي مطلع الأسبوع الحالي للمشاركة في بطولة الأندية الآسيوية·
وقال: الشارقة سيبذل جهداً مضاعفاً من أجل الظهور بمظهر مشرف في هذه البطولة وتشريف كرة الإمارات لافتاً إلى أهمية تلك المشاركة وانعكاساتها على أداء ونتائج الفريق في دوري المحترفين·
وأكد المدرب التونسي أن كل تركيزه ينصب على الدوري والعودة إلى دائرة المنافسة في أعقاب نتائجه الأخيرة·
وعن جاهزية فريقه لمباراة الشباب في الكأس قال الزواوي بأن فريقه جاهز تماماً مشيراً إلا أن مسابقة كأس المحترفين كانت بمثابة فرصة له لتجربة أكبر عدد ممكن من اللاعبين البدلاء الذين لم يأخذوا فرصتهم في الدوري لكي تكون أمامه خيارات عديدة للاستفادة من اللاعبين المؤهلين لدعم مسيرة الفريق الأول

اقرأ أيضا

101 رسالة حب بكل لغات العالم إلى محمد بن زايد