دبي (الاتحاد) تنطلق في الرابعة مساء اليوم بقاعة ميدان الابتكار في مقر مجلس دبي الرياضي فعاليات (برنامج مدربة المستقبل) البرنامج التأهيلي للاعبات الوطنيات في الفرق الأولى للألعاب الجماعية بأندية دبي، الذي يأتي ضمن مبادرة المجلس لإعداد مدربات مواطنات لقيادة الفرق النسائية بالأندية، بالتعاون مع مختلف الاتحادات المحلية والدولية. وتبدأ الفعاليات بتنظيم دورة تدريبية للاعبات تستمر على مدار يومين، وسيتم اختيار لاعبتين في كل رياضة جماعية هي كرة السلة والكرة الطائرة وكرة اليد، من جميع أندية دبي، ويحاضر في الدورة اختصاصيون معتمدون من الاتحادات المحلية. وقالت فوزية فريدون مدير تطوير رياضة المرأة بمجلس دبي الرياضي: تحرص لجنة رياضة المرأة بالمجلس على إطلاق المبادرات والبرامج التي تساهم في تعزيز دور المرأة في القطاع الرياضي وتحقيق الإنجازات، حيث تسعى اللجنة إلى توفير كافة المتطلبات اللازمة لتحقيق أهداف المجلس لتطوير رياضة المرأة والارتقاء بها إلى العالمية. وأضافت: يعد برنامج مدربة المستقبل الأول من نوعه في الدولة الذي يهدف إلى إعداد وتأهيل مدربة مواطنة لفرق الأندية والمنتخبات بالدولة، ويتضمن عقد دورات تدريبية على مدار العام، وستكون البداية اليوم مع دورة تدريبية عامة تشمل تدريب اللاعبات على الأحكام العامة في الألعاب الجماعية واللياقة البدنية، وسيكون المحاضرون من الاتحادات المحلية، وسيليها تنظيم دورات تخصصية بالتعاون مع الاتحادات الدولية وسيحاضر فيها اختصاصيون دوليون وفي نهاية البرنامج سيتم منح المتدربات شهادة تدريب معتمدة من الاتحادات الدولية لكل لعبة يمكن للمشاركات العمل بها مدربة معتمدة دوليا، ومن أهداف البرنامج تأمين مستقبل اللاعبات بالأندية بعد تركهن اللعب لكي تجد مهنة تعتمد عليها وهي التدريب. وتابعت: سيساهم البرنامج في تحقيق طفرة نوعية في قطاع رياضة المرأة، حيث سينشئ جيلاً جديداً من الإماراتيات القادرات على قيادة الفرق المحلية في مختلف المحافل والوصول بها إلى العالمية.