الاتحاد

الرياضي

العين يلاقي الجزيرة والوحدة يواجه الأهلي

رومي جاي (وسط) يرفع ورقة العين بحضور عبدالله الجنيبي

رومي جاي (وسط) يرفع ورقة العين بحضور عبدالله الجنيبي

أسفرت قرعة نصف نهائي بطولة كأس رابطة المحترفين لكرة القدم التي أجريت أمس بمقر اتحاد الكرة في مدينة زايد الرياضية بأبوظبي عن وقوع الجزيرة مع العين، والوحدة مع الأهلي·
وتقام مباراتا هذه المرحلة بنظام الذهاب والاياب، حيث يلعب العين المباراة الأولى له مع الجزيرة (الذهاب) علي أرضه 22 مارس المقبل وتقام المباراة في الساعة السادسة إلا خمس دقائق، بينما يلعب الأهلي المبارة الأولي علي أرضه مع الوحدة في نفس اليوم في الثامنة والنصف·
وتقام مباراتا العودة 27 مارس حيث يستضيف الوحدة فريق الأهلي في السادسة إلا خمس دقائق على ستاد آل نهيان، فيما يستضيف الجزيرة فريق العين على ستاد محمد بن زايد في الثامنة والنصف مساء من نفس اليوم·
وكانت لجنة المسابقات برابطة المحترفين قد وضعت نظاماً واضحاً أعلنت عنه قبل إجراء القرعة لاختيار الملاعب حيث أكدت أن الفريق الذي سيتم اختيار ورقته أولاً سوف تقام مباراة العودة على أرضه حيث أنه ربما يستفيد من الوقت الاضافي في حالة التعادل في نتيجة المباراتين، وأسفر اختيار طرفي اللقاء الأول عن ورقة الجزيرة الذي يلعب المباراة الأولى خارج ملعبه، أما الثانية فسوف تكون على ملعبه·
في نفس السياق أعلنت اللجنة أن الأهلي سوف يستضيف مباراة ذهابه الأولى على أرضه لأنه تأهل كأفضل ثان في كل المجموعات، وبالتالي فإن الوحدة سوف يستضيف مباراة العودة على أرضه·
قام باجراء القرعة كل من عبدالله ناصر الجنيبي عضو رابطة الكرة الإماراتية نائب رئيس لجنة المسابقات، ورومي جاي المدير التنفيذي للرابطة، في حضور مندوبي الأندية الأربعة الذين تم إخطارهم بنظام القرعة والمعايير التي تم التوصل إليها قبل بدء المراسم وارتضوها جميعاً·
وأكد عبدالله ناصر الجنيبي أن المباراة النهائية لبطولة كأس الرابطة سوف تقام على ستاد محمد بن زايد 4 أبريل في السابعة والنصف مساء أيا كان طرفيها، مشيراً إلى أنه تم اختياره بعد معاينة الكثير من الملاعب والتوصل لأفضليته في توافر كل الامكانات ووسائل النجاح، بالإضافة إلى أنه وضع في الاعتبار أن نهائي كأس السوبر يقام بأحد أندية دبي، وبالتالي فإن نهائي كأس الرابطة تم تحديده بأحد أندية أبوظبي·


حميد الطاير:
النصر يحتاج 3 سنوات للمنافسة على البطولات
صفقة لارسون اصطدمت بعائلته ومفاوضات عجب لم يكتب لها النجاح


سعيد عبدالسلام

دبي - أكد حميد الطاير المشرف على الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر أن القلعة الزرقاء تعيش مرحلة حساسة جداً تحتاج إلى تكاتف الجميع نظراً لضياع الانسجام بين اللاعبين كون معظمهم من قليلي الخبرة ولذا نسعى جاهدين إلى الوصول لمرحلة تكوين شخصية للفريق وبعد ذلك يبقى الأمر الذي يتعلق بطموحاتنا في بطولة الدوري والتي تنحصر في تحقيق أحد المراكز الخمسة الأوائل هذا الموسم مع الوضع في الاعتبار، النظر إلى المستقبل بعين التفاؤل كون معدل أعمار اللاعبين صغيرا ويسمح بتكوين فريق يخدم النادي لثماني سنوات قادمة مشيراً إلى انه يتوقع أن يكون النصر منافساً على البطولات خلال السنوات الثلاث القادمة·
وقال: إذا نظرنا إلى وجود عدم استقرار في أداء الفريق نجد ان الأمر ذو شقين الأول سلبي ويتعلق بانتقال حوالي عشرة لاعبين من النادي إلى أندية أخرى، وإن كان لها وجه إيجابي يتمثل في إعطاء الفرصة للاعبين الشبان المتميزين لكي يثبتوا جدارتهم أمثال فهد سبيل وحميد عباس ويونس·
وعن الفارق بين مرحلة المدرب الكرواتي السابق لوكا والمرحلة الحالية بقيادة المدرب الألماني باكلسدورف قال الطاير: أتصور أن المؤشرات الحالية إيجابية فالجميع شاهد مباريات الفريق مع العين والأهلي حيث بدأت الثقة تعود للفريق وكان المدرب يتيح الفرصة لكل اللاعبين لكي يثبتوا وجودهم لكي يستقر في النهاية على تشكيلة جيدة تستطيع تحقيق طموحات الفريق، وفيما يخص المرحلة السابقة فأستطيع القول إن المدرب الكرواتي لوكا مدرب كبير وله سمعة عالمية لكن لكل مدرب مرحلته ووجهة نظره، بعض المدربين يحب العمل مع فريق جاهز البعض الآخر يفضل بناء فريق وهذا ما دفعنا لاختيار باكلسدورف·
وعن أداء اللاعبين الأجانب قال: كان للنادي صفقات ناجحة في بداية الموسم مع معدنجي الذي كان أبرز لاعب أجنبي في الموسم الماضي وكذلك رضا عنايتي والمدافع الدولي الإيراني نصرتي لكن لابد أن نعترف أيضا أن هناك التوفيق فلم يقدم معدنجي مستواه المعروف وإن بدأ في الفترة الأخيرة يستعيده تدريجياً وكذلك نصرتي أما بالنسبة لعنايتي فالكل يعرف ما حدث ورفضه اللعب في الثلث الأخير من مباراة الفريق مع العين في بطولة كأس رابطة المحترفين ونحن لا نرضى أن يفرض أي لاعب شروطه سواء على النادي أو المدرب والذي لا يحترم قوانين النادي فليس له مكانا بيننا وبالتالي فملفه الآن عند مجلس الإدارة لاتخاذ قرار بشأنه·
فاوضنا أحمد عجب
وكشف الطاير عن ان النصر كاد ينجح في التعاقد مع النجم السويدي العالمي لارسون لكن المفاوضات تعثرت في اللحظات الأخيرة بسبب ظروفه العائلية كما أجرينا مفاوضات أيضا مع النجم الكويتي أحمد عجب الذي لمع في خليجي 19 ولم يحالفنا التوفيق في إتمام الصفقة وتعاقدنا مع اللاعب العراقي إبراهيم كامل كمشروع استثماري وفي نفس الوقت للعب مع فريق الرديف كونه صغير السن حيث يبلغ من العمر 20 عاما فقط ونحن الآن بصدد التعاقد مع مهاجم برازيلي يلعب في الدوري الأسباني·
وعن الصفقات المحلية قال: تم ضم كل من حمدان قاسم لاعب الأهلي وراشد عبد الله لاعب الشارقة وفي الطريق أيضا طلال حمد مدافع الشارقة·
وأكد الطاير ان عقد المدرب باكلسدورف يمتد لمدة عام ونصف العام وقابل للتجديد حتى يعيش الفريق حالة من الاستقرار·
وقال: لا وجود أي تدخل في عملنا من أي شخص أو جهة حيث منحنا قاضي المروشد رئيس مجلس الإدارة صلاحيات كاملة لكننا نعود لمجلس الإدارة في القرارات الكبيرة والمصيرية ونتعامل مع اللاعبين بروح الأسرة الواحدة حيث الكل يعرف حقوقه وواجبا ته·
وأضاف: انضما اللاعبين إلى المنتخب يفيد اللاعبين وينعكس بصورة ايجابية عليه ونحن تحت أمر المنتخب في أي وقت كونه الغاية والهدف لكن يبقى التأثير السلبي الوحيد يكمن في عودة البعض من المنتخب مصاباً مثل محمد إبراهيم الذي لا يزال يخضع للعلاج حتى الآن·
وطالب الطاير جماهير الأزرق أن تنظر إلى الأمام دائماً فالخسارة أو الفوز ليسا مقياسا عند المحاسبة التي يجب أن تتم عن العمل بمجمله ونحن لا نريد منها مدحاً أو تجريحا لكننا نتقبل النقد البناء بكل صدر رحب كوننا جميعاً أبناء هذا النادي ويهمنا أن يكون في أحسن مستوى ونحن نعتبر جمهور النصر هو اللاعب رقم 12 وإذا أراد تغيير شيء في يوم فأنا أريد تغييره في لحظة كما أنني متعطش أكثر منهم لتحقيق البطولات·
وأوضح الطاير أن الأندية غير متعاونة في صفقات تبادل اللاعبين لم أقصد من وراء ذلك حصول النصر على لاعب مجاناً بل على العكس عرضنا لاعبين مقابل لاعبين مثلهم ومبالغ مالية مقابل الإعارة لكن هناك أندية لا ترد والأخرى ترسل بعد مرور أسبوعين وثالثة تفضل أن تضع اللاعب حبيسا لدكة الاحتياطيين ولا يستفيد منه أحد وهذا الأمر لا يخدم الدوري ولا حتى المنتخب الوطني

اقرأ أيضا

شمسة آل مكتوم: عفواً.. «الإمبراطور» يحتاج إلى اختصاصي نفسي