الاتحاد

الاقتصادي

الأوروبيون يستبعدون انكماشاً عالمياً

لاستبعد مسؤولون أوروبيون أمس خطر حدوث انكماش في الاقتصاد العالمي أو انهيار مالي عام وطويل الأمد رغم التباطؤ في الولايات المتحدة، معبرين عن أملهم في انتعاش أسواق المال بسرعة، وقال المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية والنقدية جواكين المونيا قبل اجتماع لوزراء مالية الاتحاد الاوروبي في بروكسل: ''لا نتحدث عن خطر انكماش عالمي بل عن خطر انكماش أميركي''، وتحدث رئيس منتدى وزراء المالية في دول منطقة اليورو (يوروغروب) جان كلود جونكر باسهاب في الاتجاه نفسه، وقال: ''لا أرى أي خطر'' لحدوث انهيار مالي شامل في العالم· وأضاف أن ''الاوروبيين ومنطقة اليورو في وضع أفضل من الولايات المتحدة لمقاومة تباطؤ الاقتصاد''·
وعبر المونيا عن أمله في أن تستعيد الاسواق ''بعض الهدوء في الأيام المقبلة''، وقال إن ''المسألة تتعلق بمعرفة كيف ستتجنب الولايات المتحدة انكماشاً· معبراً عن أمله في ان ''تكون قادرة على تجنب انكماش وفي هذه الحالة سيعود الهدوء بالتأكيد''، أما وزير المالية السلوفيني اندريه بايوك الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي فقد قلل من خطورة الوضع الذي يمكن ان يواجهه الاقتصاد الأوروبي، وقال: ''نحن قلقون فعلا لكننا مقتنعون بأن اوروبا يمكنها مواجهة الوضع، بأسسها القوية''·
وقالت وزيرة المالية الفرنسية كريستين لاجارد: ''حتى إذا دخلت الولايات المتحدة في ركود·· فهذه ليست مأساة في حد ذاتها''، ودعت إلى الهدوء رغم ما وصفتها بعملية تصحيح واسعة بالأسواق مع تراجع الأسهم الآسيوية مما مهد الى مزيد من الاضطرابات في أوروبا حيث تسبب الاقبال على البيع أمس الاثنين في أكبر خسائر للأسهم في يوم واحد منذ هجمات 11 سبتمبر ·2001
ودعا الرئيس الأميركي جورج بوش يوم الجمعة إلى حزمة تخفيضات ضريبية وإجراءات سريعة أخرى ربما تتكلف ما بين 140 و150 مليار دولار لإنقاذ الاقتصاد الذي تضرر بشدة بسبب تباطؤ سوق الإسكان وأزمة الرهون العقارية عالية المخاطر وأزمة الائتمان العالمية·

اقرأ أيضا

ترامب يطالب البنك الدولي بالتوقف عن إقراض الصين