الاتحاد

الرئيسية

اغتيال مسؤول في موقع نووي إيراني وطهران تتهم إسرائيل

قتل عالم ايراني مسؤول في موقع نطنز النووي بوسط ايران الاربعاء، في تفجير سيارة قرب جامعة بطهران، في اعتداء اتهمت السلطات الايرانية الولايات المتحدة واسرائيل بالوقوف وراءه.

ويأتي هذا الهجوم الرابع الذي يستهدف عالما ايرانيا منذ يناير 2010، وسط ازمة حادة بين الدول الكبرى وايران بخصوص برنامجها النووي المثير للجدل، وكان ثلاثة من هؤلاء العلماء يعملون في مواقع نووية.

وقتل العالم مصطفى احمد روشن اثر انفجار قنبلة لاصقة وضعت على السيارة التي كان بداخلها، فيما كانت تسير قرب جامعة العلامة الطبطبائي شرق طهران.

وقال نائب حاكم طهران سفر علي براتلو بحسب ما نقلت وكالة الانباء العمالية الايرانية "هذا الصباح قام رجل على دراجة نارية بلصق قنبلة بسيارة بيجو 405 ما لبثت ان انفجرت".


قتل احمدي روشن الذي يبلغ 32 عاما من العمر وسائق السيارة بينما اصيب حارسه الشخصي بجروح نقل على اثرها الى احد المستشفيات بحسب هذا المسؤول.

واتهم نائب الرئيس الايراني محمد رضا رحيمي الولايات المتحدة واسرائيل بالوقوف وراء الاعتداء الذي استهدف العالم النووي، مؤكدا ان هذا النوع من الهجمات لن يوقف "التقدم" في هذا المجال.

اقرأ أيضا

السعودية تعتمد ميزانية 2020 بإنفاق 1.02 تريليون ريال