دبي (رويترز) قادت السعودية مكاسب الأسواق الخليجية أمس، مدعومة بصعود الأسهم القيادية. وارتفع المؤشر السعودي 1.1% (0830 بتوقيت جرينتش)، مع صعود أسهم مصرف الراجحي 1.8%، أحد المستفيدين من تدفقات رؤوس الأموال الأجنبية هذا العام، وشملت المكاسب شركة «سابك»، التي زاد سهمها 1.4%. وقال شكيل سروار رئيس قسم إدارة الأصول بشركة الأوراق المالية والاستثمار «سيكو»، إن هذه المكاسب «تستند إلى عوامل عديدة مثل نمو ربحية الشركات وبيئة العمل المواتية لعدد من القطاعات والميزانية العامة التوسعية»، وأضاف: «شهدت السوق هذا العام، ارتفاعًا بنسبة 15%»، وفي مارس قررت «فوتسي راسل» لمؤشرات البورصات رفع تصنيف السعودية إلى سوق ناشئة، ويتوقع أن تأخذ «ام.اس.سي.آي» «MSCI» خطوة مماثلة في يونيو، «ما يتوقع أن يسهم في ضخ تدفقات نقدية تصل إلى 15 مليار دولار». وأشار سروار إلى أنه رغم أن التدفقات غير النشطة ستبدأ اعتبارًا من مارس 2019، إلا أن الصناديق النشطة المُقيمة وفقًا لأداء هذه المؤشرات قد بدأت تستعد بالفعل قبيل الانضمام المرتقب، مضيفًا أن المراقبين للسوق يقدرون إجمالي قيمة التدفقات النشطة بين 15 و30 مليار دولار. وتابع «نتوقع ارتفاع عوائد السوق بنسبة 25% تقريبًا في 2018 و2019، وسيزيد هذا معدل تغير نسبة السعر إلى الربحية للسوق بمقدار 18 إلى 19 مرة»، كما نتوقع «أن يكون نمو الربحية مدفوعًا بشكل رئيسي بقطاعي البنوك والبتروكيماويات».