أبوظبي (الاتحاد) أطلق سوق أبوظبي العالمي البوابة الإلكترونية المتكاملة «ACCESSADGM» لتقديم أكثر من 60 خدمة شاملة ضمن منصة إلكترونية مبتكرة تتيح للمتعاملين مع السوق استكمال إجراءات الخدمات الحكومية مثل تأشيرات الزيارة والإقامة، واستخراج أذونات العمل، وخدمات الرسائل، وتخصيص صندوق بريد الإلكتروني للمتعاملين وغيرها من الخدمات التي تلبي احتياجات قطاع الأعمال، وتدعم نمو وابتكار بيئة العمل الحيوية لسوق أبوظبي العالمي. وتساهم البوابة الإلكترونية الجديدة في تقديم حلول صديقة للأعمال عبر تمكين المتعاملين مع السوق من تسجيل الدخول وطلب مجموعة من الخدمات مثل تصاريح تنظيم الفعاليات، وبرامج التدريب، والمؤتمرات وغيرها من الفعاليات التي تقام في جزيرة الماريه، حيث يمكن للمتعاملين المسجلين أو الزوار تنفيذ الطلبات بشكل إلكتروني كامل، واستلام إشعارات فورية، واختيار دفع الرسوم المحددة لبعض الخدمات. وقال ظاهر بن ظاهر المهيري، الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل: «يأتي إطلاق المنصة الإلكترونية الجديدة في إطار المبادرات المستمرة لسوق أبوظبي العالمي للتحول الرقمي، والابتكار في تقديم الخدمات، وتسهيل طلب واستكمال إجراءات الأعمال على مدار الساعة من أي مكان، بما يعزز تجربة المتعاملين مع السوق، ويؤكد مكانتنا الرائدة كمركز مالي دولي لتميز الخدمات في المنطقة». وتتميز البوابة الإلكترونية الجديدة بواجهة استخدام صديقة للمستخدمين، وبتصميم يتسم بالشفافية والسهولة في طلب وتقديم الخدمات، حيث تساعد قطاعات الأعمال على إدارة طلباتهم عبر توفير خاصية التنبيه للتذكير بمواعيد تجديد التراخيص وأذونات العمل والتأشيرات، وحجز مواعيد الفحوصات الطبية لأغراض الإقامة بما يضمن استمرارية العمل وتفادي أي مخالفات تأخير. كما تمكن المتعاملين من متابعة حالة طلباتهم، والاطلاع على حسابات الشركة مع خيار طلب بيانات مفصلة والحصول عليها فوراً،كما يمكنهم تقديم الاستفسارات والآراء والمقترحات لسلطة التسجيل.يذكر أن إطلاق بوابة الخدمات الإلكترونية المتكاملة لسوق أبوظبي العالمي يأتي بالتماشي مع استراتيجية السوق لتطبيق مبادرات التحول الرقمي الذكي، والالتزام المستمر بتعزيز استدامة قطاعات الأعمال، وتسهيل شفافية وسهولة الإجراءات، ودعم التنوع الاقتصادي، وتشجيع مفهوم «المعاملات بلا ورق» بما يحقق هدف السوق للتحول الكامل نحو مجتمع أعمال رقمي وترسيخ مكانة أبوظبي كمركز رائد في المنطقة والعالم لتميّز الخدمات المالية.