الاتحاد

الاقتصادي

النجاح لا يأتي صدفة

كثير من الناس يرجع النجاح في تحقيق هدف ما إلى الصدفة أو الحظ، ولكنني أرى دائماً أن النجاح لا يأتي صدفة، وأن سعي الإنسان وعمله هما ما يجعلان الأهداف تتحقق، وأن توفيق الله سبحانه وتعالى لا يكون إلا لمن يعمل ويجتهد لتحقيق أهدافه ولو كانت مستحيلة·
هذا الكلام يؤكده اختيار موقع ''إكسبيديا'' (expedia.co.uk)، أكبر وكيل للسفر والسياحة عبر الإنترنت في المملكة المتحدة، لإمارة أبوظبي ضمن أفضل 10 وجهات للسفر على مستوى العالم خلال عام 2008 مع كل من نيوزيلاندا والأرجنتين والصين وكايب فيردي (الرأس الأخضر) وألاسكا وريكيافيك وبرلين وبوسطن وليفربول كوجهات يوصي الموقع بزيارتها·
ولو كنا نتمنى أو نحلم مجرد حلم منذ سنوات أن تكون أبوظبي في هذه المكانة، لاعتبرنا ذلك من المستحيلات التي يصعب تحقيقها، فهل كان أي منا يحلم بأن تنافس أبوظبي ليفربول والارجنتين والصين وبرلين سياحياً؟! هل كنا نحلم بأن يوصي أكبر وكيل للسفر والسياحة عبر الإنترنت في المملكة المتحدة بزيارة أبوظبي؟!
الإجابة طبعاً بالنفي، لم نكن نفكر أصلاً في الوصول إلى نصف هذا الإنجاز، ولكنها الإرادة والسعي وراء الهدف بشكل علمي ومدروس، والصبر وعدم التسرع، والسير بخطوات سليمة وصحيحة نحو الطريق الصحيح·
لم يكن الأمر صدفة أو حظاً أو حتى مجرد وجهة سياحية بها مقومات طبيعية تؤهلها لهذا الإنجاز، ولكنه كان نتيجة عمل متقن ومدروس قام به وقاده أبناء هذا الوطن، الذي بات نموذجاً للنجاح والتحدي والقدرة على تحقيق الأهداف·
قد أكون متحمساً بعض الشيء، ولكن نظراً لطبيعة عملي المتخصصة في الإعلام السياحي، ونظراً لكثرة مشاركاتي وسفري إلى معارض العالم السياحية الكبرى، ونظراً لاحتكاكي بشكل دائم بعالم السياحة والسفر، أدرك جيداً حجم هذا الإنجاز والتقدير العالمي الذي حصلت عليه أبوظبي بعد سنوات قليلة جداً من دخولها إلى عالم السياحة، ويكفي أن لجنة التقييم نفسها أكدت في تقريرها أنه من النادر أن نجد مكاناً شهد تغييرات جذرية كتلك التي شهدتها إمارة أبوظبي، فقد تطورت الإمارة بشكل كبير، حيث يستطيع الزوار اليوم الاستمتاع بشواطئها الرملية الساحرة، ورحلات السفاري الصحراوية، إضافة إلى وجود مجموعة كبيرة من المقومات السياحية العصرية والراقية تتميز بالتنوع، وهي كفيلة بأن تكسب السائح تجربة فاخرة وفريدة (وذلك كما جاء في التقرير بالحرف)·
لا نملك اليوم إلا أن نتقدم بالتهنئة والشكر معاً لمعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة، ولكل فرد يعمل في هذه الهيئة التي باتت نموذجاً لتحقيق الإنجازات العالمية· وفقكم وحياكم الله··

رئيس تحرير مجلة أسفار السياحية

اقرأ أيضا

"فولكسفاجن" تتكبد ملياري دولار كرسوم قضائية بسبب فضيحة العوادم