الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن: لن نهدأ حتى تخرج سوريا من لبنان


واشنطن، باريس- وكالات الأنباء: جددت الولايات المتحدة أمس التأكيد على أنها لن توقف الضغوط ضد سوريا حتى تسحب كل قواتها وعناصر استخباراتها من لبنان، وهو الموقف نفسه الذي صدر في اعلان رباعي مشترك عن روسيا وفرنسا والمانيا واسبانيا طالب أيضا بتنظيم الانتخابات التشريعية اللبنانية في موعدها المقرر في مايو المقبل·
وقال نائب الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية ادم ايرلي:'لن نهدأ نحن وحلفاؤنا حتى تخرج سوريا من لبنان'، مبديا قلق بلاده من ألا تستكمل سوريا سحب قواتها، ومشددا على أنه لن يتم القبول إلا بالتطبيق التام للقرار الدولي 1559 ، وما ينص عليه حتى يمكن اجراء انتخابات حرة ونزيهة وخالية من الضغوط الأجنبية في مايو·
وقد انضمت روسيا إلى فرنسا والمانيا واسبانيا للمطالبة بانسحاب كامل، وسريع للقوات والاستخبارات السورية من لبنان، وطلبت في اعلان مشترك تنظيم انتخابات حسب البرنامج المقرر أي في الربيع، مؤكدة ضرورة تشكيل حكومة قادرة على العمل لمصلحة كل اللبنانيين بسرعة لضمان حسن سير الاقتراع·
وقد تبنت الدول الاربع، الوثيقة بمناسبة لقاء في باريس بين الرئيسين الفرنسي جاك شيراك، والروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس رودريجيز ثاباتيرو، والمستشار الألماني جيرهارد شرويدر، واكدت التزامها بالتطبيق الكامل للقرار 1559 والذي يمر عبر الانسحاب الكامل للقوات المسلحة، واجهزة الامن السورية من الأراضي اللبنانية بسرعة· كما عبرت عن دعمها الكامل لمهمة المبعوث الدولي الخاص تيري رود لارسن، ولفريق التحقيق الدولي التابع للامم المتحدة المكلف بكشف ملابسات اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري·
وقالت الدول الأربع: إنها متفقة في الرغبة في منع ايران من تطوير اسلحة نووية، وقال شرويدر:'نحن نعمل بتعاون وثيق للغاية في قضية ايران'، مستبعدا بذلك أي تكهنات عن وجود خلافات حتى رغم قيام روسيا بامداد طهران بالتكنولوجيا النووية والتي تقول: انها مخصصة لاغراض مدنية فقط· وأضاف: 'نحن نحاول اقناع الايرانيين بأنه يتعين عليهم الا ينتجوا او يمتلكوا أسلحة نووية'· كما شدد الزعماء الأربعة على رغبتهم في علاقات جيدة مع الولايات المتحدة، الا أن شيراك قال: ان الاتحاد الاوروبي يساند بوضوح رفع الحظر المفروض على مبيعات السلاح للصين· واتفق الزعماء ايضا على ان للاتحاد الأوروبي وروسيا مصلحة في احلال الاستقرار في أوكرانيا التي قالت إنها ترغب في الانضمام الى عضوية الاتحاد تحت زعامة فيكتور يوشينكو· وقال شرويدر:'لدينا مصلحة مشتركة في اوكرانيا مستقلة'·
وتحدث شيراك باسم القادة الاوروبيين عن الارادة المشتركة لترسيخ التعاون بين الاتحاد الاوروبي وروسيا، مؤكدا أن ذلك يشكل اساس ترسيخ السلام والديموقراطية ودولة القانون في القارة الأوروبية، إلا أنه اعترف بضرورة الجهود للتكيف من قبل الجانبين، من أجل التوصل الى هذا الهدف الذي يحتاج تحقيقه الى الوقت·

اقرأ أيضا

فرنسا وألمانيا تدشنان الانتخابات الأوروبية