الرياضي

الاتحاد

هدفنا الأداء المقنع والتأهل المبكر

دومينيك (يسار) يشرح لأحد مساعديه المطلوب تنفيذه خلال التدريب

دومينيك (يسار) يشرح لأحد مساعديه المطلوب تنفيذه خلال التدريب

بعد مرور أربعة أشهر عن توليه المهمة على رأس الجهاز الفني للأبيض خلفاً لمواطنه برونو ميتسو، يدخل الفرنسي دومينيك باتنيه مدرب منتخبنا الأول لكرة القدم، مباراة اليوم أمام أوزبكستان بطموحات كبيرة لجني ثمار العمل الذي قام به خلال الفترة الماضية بعد ان نجح في انتشال منتخبنا من المرحلة الصعبة التي مر بها في تصفيات كأس العالم·
وبالرغم من قصر الفترة التي قاد خلالها المنتخب وخيبة الامل التي أصابته بعد الخروج المبكر من بطولة كأس الخليج بعمان، الا ان دومينيك عازم على تأكيد نجاحه في تغيير صورة الأبيض وتحقيق نقلة في الأداء وتطوراً نحو الأفضل خاصة ان مباراة أوزبكستان تأتي بعد فوز كبير على ماليزيا وفي نهاية المشاركة في استحقاقين متتاليين هما ''خليجي ''19 وتصفيات أمم آسيا·
وأكد المدرب الفرنسي صعوبة المباراة وقوة المنافس، لكنه قال ان الهدف هو تحقيق فوز مقنع وحسم التأهل مبكراً قبل استئناف المشوار في مارس المقبل ضمن تصفيات المونديال، وهو الاستحقاق الأخير في مشواره مع الأبيض باعتبار ان عقده ينتهي يونيو المقبل·
وأضاف: بداية التصفيات الآسيوية كانت ناجحة من خلال الفوز على ماليزيا في كوالالمبور باعتبار ان المجموعة تتكون من ثلاثة منتخبات، هذا الفوز يعتبر خطوة إيجابية تضع الأبيض في موقع مناسب لمواصلة تحقيق هدف التأهل·
وقال: بالرغم من عدم تقديم ومنتخبنا لأداء قوي ومقنع في المباراة الأولي الا ان الفوز بخماسية حقق العديد من المكاسب للاعبين مثل عودة إسماعيل مطر للتسجيل ومواصلة محمد عمر دعم خط الهجوم والدخول الموفق لأحمد خليل·
وأضاف: أكثر ما اسعدني في المباراة الماضية هو اللعب باصرار واضح على الفوز والتعاون بين اللاعبين مما خلق جواً ايجابياً يساعد المنتخب على تحقيق الأفضل، لذا فإن منتخبنا مطالب اليوم بمواصلة اللعب بروح عالية وحرص قوي على تحقيق فوز جديد خاصة ان المنتخب الأوزبكي أصعب وأقوى من المنافس السابق·
بعد مشاهدة العديد من المباريات السابقة للمنتخب الاوزبكي ودراسة مختلف نقاط قوة وضعف المنافس سألنا دومينيك عن تقييمه للمنتخب الذي سيواجهه الابيض اليوم فقال: اوزبكستان منتخب جيد يملك عناصر تعلب في بطولات اوروبية متطورة مثل روسيا واوكرانيا واسلوب لعبه مختلف عن المنتخبات الآسيوية· كما يضم ايضاً افضل لاعب في آسيا ويعتبر من المنتخبات التي تنافس بقوة في القارة الآسيوية بالرغم من ان النتائج لم تعكس حقيقة مستواه· وخلال مباراة اوزبكستان وقطر قدم لاعبو اوزبكستان اداءً جيداً بالرغم من الخسارة· واضاف دومينيك: لا توجد نقاط قوة او ضعف محددة للمنافس الا ان اغلب لاعبيه يملكون بنية جسدية قوية ويتميزون بطولة القامة·
السيناريو الامثل
عن السيناريو الامثل في مباراة اليوم للفوز بالنقاط الثلاث والتوجيهات التي بلغها لللاعبين، قال: شددت على اللاعبين بضرورة التركيز طوال زمن المباراة، وتفادي عدم استقبال شباكنا لهدف مبكر من أخطاء في التركيز لان مبادرة المنافس بالتسجيل يعقد من المهمة لان منتخبنا سيواجه مهمة صعبة جداً للعودة في النتيجة·
وأضاف: للفوز لا بد من التركيز الجيد والعمل على فرض سيطرتنا والتحكم في اللعب واخذ الأسبقية والمبادرة بدلاً من ترك المجال للمنافس حتى يحقق أهدافه·
وأوضح دومينيك قائلاً: من الطبيعي ان نمر بفترات صعبة يضغط خلالها المنافس لذلك يجب ان نصمد ونتعامل مع مختلف مراحل المباراة بنجاح، ولا بد من تأكيد ان الفوز بالمباراة يبدأ من منع استقبال شباكنا لاي هدف والحد من خطورة المنافس ثم السعي للتسجيل والمسك بزمام الأمور·
أجواء إيجابية
أكد دومينيك باتنيه ان أجواء التحضيرات سارت في ظروف جيدة ووسط اصرار واضح من اللاعبين على تقديم أداء قوي اليوم وتحقيق نتيجة ايجابية خاصة وان الفوز على أوزبكستان يحسم بطاقة التأهل إلى أمم آسيا ،2011 كما ان حضور الجماهير وإقامة المباراة على ملعب جميل بنادي الشارقة ووسط اهتمام كبير من الجميع يساعد على تحفيز اللاعبين ويمهد لتحقيق الهدف المطلوب، وأضاف: الجهاز الفني حرص خلال المعسكر الداخلي على مساعدة اللاعبين على التركيز في المباراة بعيداً عن الضغوطات والشد النفسي·
عن جاهزية إسماعيل الحمادي ومدى امكانية مشاركته في مباراة اليوم منذ البداية، قال: الحمادي تدرب مع زملائه منذ بداية المعسكر وخضع لبرنامج خاص من اجل التعافي من الكدمة التي تعرض لها الا ان الجهاز الفني يملك العديد من الخيارات في المباراة بناء على الخطة التي تم وضعها·
وأضاف: من المتوقع ضخ دماء جديدة في التشكيلة اليوم حرصاً على الاستفادة من العناصر الجاهزة والقادرة على تقديم الاضافة·
وأشار دومينيك إلى ان المنتخب يملك نخبة من اللاعبين الذين بامكانهم تقديم الادوار المطلوبة منهم فنياً وتكتيكياً خاصة ان مباراة ماليزيا شهدت تأكيد امكانات محمود خميس وأحمد خليل اللذين لعبا في الشوط الثاني·
وعن المواجهة الخاصة التي تجمع بين أفضل لاعب في آسيا الأوزبكي دجيباروف وثاني أفضل لاعب إسماعيل مطر نجم منتخبنا، قال دومينيك: المباراة بالدرجة الأولى بين الإمارات وأوزبكستان الا ان وجود أفضل لاعبين في آسيا من شأنه ان يضفي نكهة خاصة على المباراة ويجعلها اكثر اهتماماً، اما على صعيد النتيجة فلا يهم ان يظهر مطر بأداء مميز ولا ينعكس ذلك على نتيجة الأبيض لان الهدف الأول في هذه المواجهة هو فوز الإمارات بالنقاط الثالث وضمان التأهل إلى النهائيات بغض النظر عن أداء اي لاعب في التشكيلة التي سيتلعب اليوم

اقرأ أيضا

العين والوصل.. «الكلاسيكو المتجدد»