الاتحاد

أخيرة

وفاة صاحبة مرجع أنتظر طفلا

توفيت لورانس بيرنو مؤلفة كتابي ''أنتظر طفلاً'' و''أربي طفلي'' اللذين لقيا رواجاً كبيراً، ونشرا في 70 بلداً، وترجما إلى 40 لغة، صباح الخميس في منزلها الباريسي عن تسعين عاماً·
وأصبح الكتابان -اللذان صدرت طبعتهما الأولى عام 1956 و1965- بسرعة من المراجع الرئيسية للأزواج الشبان، خصوصاً أن النشر في هذا المجال كان محدوداً جداً·
وللإجابة عن تساؤلاتها الخاصة في هذا الصدد، انطلقت لورانس بيرنو التي كانت آنذاك تنتظر مولودها الأول في كتابة ''أنتظر طفلاً''·
وعملت في نيويورك لوكالة يونايتد برس· وتزوجت جورج بيرنو رئيس تحرير مجلة باري ماتش وكانت تبحث عبثاً عن كتب حول الحمل فيما كانت تنتظر مولودها الأول بحسب سيرتها الشخصية التي نشرتها دار هوراي·
وتوجهت بيرنو إلى النساء بصفتها ''ربة عائلة'' ولكن كتبها تناولت جميع الجوانب العلمية للحمل بدون إهمال النفسية منها

اقرأ أيضا