الاتحاد

عربي ودولي

صالحي يلتقي مرسي في القاهرة اليوم

القاهرة (وكالات) - صرح الدكتور ياسر على، المتحدث باسم الرئاسة المصرية أمس، بأن الرئيس محمد مرسي ، سيلتقى ظهر اليوم الخميس على أكبر صالحى، وزير الخارجية الإيراني، الذي وصل إلى القاهرة أمس لتسليمه رسالة من الرئيس الإيراني.
وتعد الزيارة التي تستغرق 3 أيام، هي الزيارة الثانية لصالحي منذ تولي مرسي رئاسة مصر. وكانت الزيارة الأولى لصالحي في سبتمبر الماضي للمشاركة في اجتماعات “الرباعية”، مع السعودية وتركيا والقاهرة، لبحث سبل حل الأزمة السورية، وهذه الزيارة الثانية تعتبر زيارة مميزة وتأتي في توقيت خاص، لاسيما بعد تصريح مرسي باهتمام مصر بأمن دول الخليج، في إشارة مبطنة إلى إيران. وكانت إيران قد اعتبرت في رد رسمي لوزارة خارجيتها، تصريحات الرئيس مرسي غير معادية، وأن اختلاف وجهات الرأي لا يمكن أن يفهم على أنه عداء.
إلى ذلك نقلت صحيفة “المصري اليوم” عن مصادر أمنية قولها إن اللقاء السري الذي جمع بين عصام الحداد، مستشار الرئيس المصري، وقاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، الأسبوع الماضي كان السبب الأول وراء رحيل اللواء أحمد جمال الدين، وزير الداخلية السابق الذي اعترض على اللقاء، وأبدى رفضه لطريقة جماعة الإخوان فيما يتعلق بعمل الأمن. وأضافت المصادر، والتي طلبت عدم ذكر هويتها، أن اللقاء تضمن مناقشات حول تطوير عمل جهاز المخابرات المصري، وتحدث سليماني حول تجربته في السيطرة على الأنظمة الأمنية في بلاده، وأبدى المجتمعون من الإخوان رغبتهم في تطبيق التجربة في مصر.

اقرأ أيضا

الجيش الوطني الليبي يُنفذ عمليات نوعية ضد الإرهابيين في طرابلس