وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها اليوم عن إدانة دولة الإمارات واستنكارها لهذه الأعمال الإرهابية.. مؤكدة موقف الدولة الثابت والرافض لمختلف أشكال العنف والإرهاب والذي يستهدف الجميع من دون تمييز بين دين وعرق وأيا كان مصدره ومنطلقاته. وأكدت وقوف دولة الإمارات وتضامنها مع الحكومة والشعب الفرنسي في مواجهة العنف والتطرف.. داعية المجتمع الدولي إلى التكاتف لمواجهة هذه الآفة الخطيرة التي تهدد أمن واستقرار دول العالم واجتثاثها من جذورها. وأعربت الوزارة عن تعازي دولة الإمارات ومواساتها لأهالي وذوي الضحية جراء هذه الجريمة النكراء متمنية الشفاء العاجل للمصابين. وعلى الصعيد نفسه، قال مصدر قضائي إن الشرطة ألقت القبض اليوم  على صديق المهاجم الذي طعن أحد المارة بسكين فقتله في باريس أمس السبت لاستجوابه. والرجل الذي اعتقل في مدينة ستراسبورج بشرق فرنسا ولد عام 1997 وهو نفس عام مولد المهاجم. ونفذ فرنسي ولد في الشيشان ومعروف لدى أجهزة الاستخبارات هجوما بالسكين في باريس، أسفر عن مقتله ومقتل شخص آخر، وإصابة اربعة بجروح وتبناه «داعش» الإرهابي.  ووضع والد الشاب ووالدته صباح اليوم في الحبس على ذمة التحقيق». وتبين أن المعتدي كان معروفا من أجهزة الاستخبارات كما علم اليوم من مصادر قريبة من التحقيق. وتبنى «داعش الهجوم الدامي.