باكو (الاتحاد)

شاركت دولة الإمارات بوفد رسمي ضمن أعمال الاجتماع الـ110 للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية والذي عقد مؤخراً بمدينة باكو بأذربيجان. وترأس وفد الدولة محمد خميس بن حارب المهيري مستشار وزير الاقتصاد لشؤون السياحة، والرئيس المنتخب للجنة الإقليمية الشرق الأوسط بالمنظمة خلال الفترة من 2019 وحتى2021.
وضم وفد الدولة عبد الله الحمادي، مدير البرنامج الوطني للسياحة بوزارة الاقتصاد وعددا من المسؤولين والخبراء بالوزارة. ويشارك في أعمال اجتماع المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية وزراء ومسؤولو السياحة لأكثر من 35 دولة حول العالم بالإضافة إلى وفد رفيع المستوى من منظمة السياحة العالمية برئاسة الأمين العام للمنظمة زوراب بولوليكافيتشي.
وتأتي مشاركة الدولة في الاجتماع بعد فوزها برئاسة اللجنة الإقليمية للشرق الأوسط التابعة لمنظمة السياحة العالمية لدورة جديدة تنتهي في عام 2021، والتي جرت بانتخابات بدعم من كافة دول منطقة الشرق الأوسط خلال الاجتماع الـ 45 للجنة والذي عقد في القاهرة خلال مارس 2019.
ويأتي اجتماع المجلس التنفيذي لهذه الدورة في إطار الانتهاء من مراجعة كافة أعمال منظمة السياحة من خطط واستراتيجيات وتقارير خاصة بتنمية السياحة على مستوى العالم وكذلك مناقشة كافة الموضوعات والمحاور الخاصة بالسياحة والتنافسية والتحديات التي تواجه القطاع قبيل انعقاد اجتماع الجمعية العامة لمنظمة السياحة خلال شهر سبتمبر القادم.
وفي إطار رئاسة الدولة لأعمال لجنة الشرق الأوسط بالمنظمة، أكد محمد خميس المهيري دعم الدولة لمنظمة السياحة العالمية وجهودها في دعم كافة الدول الأعضاء لتنمية قدراتهم السياحية بما يتماشى مع الأهداف التنموية للمنظمة.
و أشار إلى أن دولة الإمارات تتمتع بقدرات تنافسية عالية في قطاع السياحة وتحرص على تحقيق مشاركة فعالة في اجتماعات المنظمات الدولية المعنية بالقطاع السياحي، وذلك لما لهذا القطاع من أهمية خاصة على الأجندة التنموية للدولة. وأوضح أن دولة الإمارات تعد من الدول الأعضاء المؤسسين للمنظمة وتسعى دائما إلى تنمية علاقة قوية ومتينة معها من خلال فتح قنوات التواصل بينها وبين ممثلي القطاع السياحي الحكومي والخاص في الدولة.