واشنطن (رويترز) اعترضت طائرتان أميركيتان مقاتلتان، طائرتين قاذفتين روسيتين في المجال الجوي الدولي قبالة ساحل آلاسكا أمس الأول. وقال الميجر الكندي أندرو هينيسي المتحدث باسم قيادة الدفاع الجوي لأميركا الشمالية في بيان لمحطة (سي.إن.إن)، إن الطائرتين الروسيتين، وهما من طراز تي يو-95 (بير)، دخلتا ما يسمى بمنطقة تحديد الهوية التابعة للدفاع الجوي على بعد نحو 200 ميل قبالة ساحل الاسكا الغربي حوالي الساعة العاشرة صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1400 بتوقيت جرينتش). ونقلت (سي.إن.إن) عن البيان قوله، إن طائرتين مقاتلين من طراز نوراد إف-22 ومقرهما آلاسكا اعترضتا القاذفتين الروسيتين إلى أن غادرتا المنطقة، ولم تدخل الطائرتان الروسيتان قط المجال الجوي الأميركي. ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الدفاع قولها أمس، إن مقاتلتين أميركيتين من طراز إف-22 رافقتا القاذفتين الروسيتين من طراز تي يو-95 وتي يو-142 في المجال الجوي الدولي لمدة 40 دقيقة. ونسبت إلى الجيش الروسي قوله، إن المقاتلين الأميركيتين كانتا على بعد لا يقل عن 100 متر من القاذفتين الروسيتين.