الاتحاد

الاقتصادي

جامعة الإمارات تشارك بـ 11 مشروعاً بحثيّاً في المعرض

تشارك ''جامعة الإمارات'' في فعاليات المعرض المصاحب لـ''قمة الطاقة المستقبلية'' بدعم من شركة أبوظبي لطاقة المستقبل ''مصدر'' وإشراف قطاع البحث العلمي بالجامعة·
وقامت الجامعة بعرض خبراتها الطويلة وخدماتها الاستشارية المتنوعة في مجالات الطاقة المتجددة والبيئة والأبنية الخضراء حيث احتوت مساحة العرض على 11 مشروعاً بحثياً حيوياً مقدمة من كل من كلية الهندسة وكلية الأغذية والزراعة، مشروحة على ملصقات كبيرة ونماذج حية من بعض التجارب العلمية، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الكتب والمطبوعات الأخرى التي يقوم بنشرها قطاع الجامعة للبحث العلمي والتي تساهم في نشر نتائج البحوث التي يقوم بها أعضاء الهيئة التدريسية والباحثون بالجامعة وخلق الأواصر القوية بين الجامعة ومؤسسات الدولة في جميع القطاعات ولاسيما في المجالات التي تتعلق بطاقة المستقبل والطاقة المتجددة وتطبيقاتها·
وصرحت الدكتورة ميثاء الشامسي مساعدة نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي بأن ''جامعة الإمارات'' حرصت على إبراز دورها الريادي في هذا المعرض، حيث إنها تعد اليوم من أهم المؤسسات العلمية الرائدة في البحث العلمي في منطقة الوطن العربي، ولاسيما في منطقة الخليج، وقد اتضح هذا بعد الدراسة الشاملة التي قام بها مركز البحوث الإحصائية التابع لمؤتمر الدول الإسلامية في أنقرة، وقد حصلت ''جامعة الإمارات'' على المركز الأول على مستوى دول الخليج، والمركز الثاني على مستوى الوطن العربي، والمركز التاسع على مستوى الدول الإسلامية·
وأضافت أن هذه الإنجازات كان من المستحيل تحقيقها دون الدعم المستمر من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، للجامعة بصفة عامة وقطاع البحث العلمي بصفة خاصة، إيماناً من سموه بأن تقدم الأمم ورخاءها يستندان بدرجة كبيرة على البحث والاكتشاف العلمي والتطوير المستمر لوسائل تنمية المجتمع وتحقيق رفاهية الإنسان·
كمــا أشــادت بمبــادرات ودعم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي لما يبديه من اهتمام شخصي بتطوير وتنويع وتكثيف البحث العلمي بجامعة الإمارات، وهو ما يستدل عليه من نظرة سريعة على نشأة وتطوير البحث العلمي بالجامعة وأعداد البحوث المتزايدة سنوياً·

اقرأ أيضا

أنظمة جديدة لسلامة محركات الحافلات العام الحالي