الاتحاد

دنيا

عبرات دبي ·· صوت الهولو و اليامال

عبرات دبي وسيلة نقل تراثية واقتصادية

عبرات دبي وسيلة نقل تراثية واقتصادية

تمخر عباب الخور رائقة، يحمل متنها أناس تداعب النسمات وجوههم المرهقة، نساء ورجال ينتقلون بين الضفتين بأحلام وآمال وأشغال، على هذه العبرات زفت عرائس ذات يوم وحمل شبان الهدايا لأمهاتهم ونقل الآباء أبناءهم، وزمناً بعد آخر بقيت ''العبرات'' وسيلة نقل صامدة بل ومتطورة فهناك اليوم عبرات تعمل بالمحرك بعد أن كانت بالمجاديف فقط·
تعمل العبرات تحت إشراف مؤسسة النقل البحري التابعة لهيئة طرق ومواصلات دبي، ويستخدمها قاطنو دبي وزوارها من السواح نظير درهمين للتنقل مابين الضفتين و30 درهماً في الساعة للتجول في الخور بالنسبة للعبرة ذات المحرك، بينما تبلغ تعرفة العبرة ذات المحرك درهما واحدا للراكب في الرحلة الواحدة 100 درهم لرحلة فوق مياه الخـور تستمر ساعة من الزمن، ومؤخرا تم إطلاق عبرات تعمل بالغاز الطبيعي·
وحافظت العبرات على شكلها التراثي الجميل ولونها البني المعتق الذي يعيد من يراها لزمن ''الهولو'' و''اليامال'' رغم أنها من الداخل صارت تواكب الحداثة والتطور، وهناك مشروع لتجديد هذه العبرات أطلق عليه اسم ''مشروع العبرات النموذجية'' سيمنحها مقاعد مريحة مزودة بوسائل تكنولوجيا، وتصميما خاصا بحواجر لحماية الركاب من السقوط وتجهيزات لاستخدام ذوي الاحتياجات الخاصة ووسائل أمن وسلامة إضافية في نفس الوقت الذي سيجعل منها صديقة للبيئة عبر استعمال محركات خاصة تخفف انبعاث الغازات السامة من محركات الديزل·
بقي أن نعرف أن هناك خمس عبرات تعمل بالمجداف أربعا منها في محطة حديقة الخور تستخدم لأغراض السياحة، وعبرة واحدة في محطة المكتبة العامة، وتستخدم لنقل مرتادي المكتبة، ومشغلي العبرات في الورديتين الصباحية والمسائية، تنقل الركاب عبر 40 رحلة·
بينما يصل عدد العبرات ذات المحرك العاملة في خور دبي 149 عبرة تنقل حوالي 40,000 راكب يومياً ويرتفع الرقم إلى 60,000 راكب يومياً خلال أيام الجمع والعطلات الرسمية

اقرأ أيضا