الاتحاد

الإمارات

«الرقابة الغذائية»: إمارة أبوظبي خالية من الأعلاف ومنتجاتها الملوثة بالديوكسين

أبوظبي (الاتحاد)- أكد جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أن المنتجات المعلن عن تلوثها بمادة الديوكسين من الأعلاف ومنتجاتها لا تورد إلى إمارة أبوظبي، حيث لم يسجل أن استقبلت منافذ البيع أياً من تلك المنتجات الواردة من ألمانيا بحسب النتائج الأولية الصادرة عن الجهاز.
وقال محمد جلال الريايسة مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في الجهاز إن المعلومات الرسمية الدولية تفيد بأن المنتجات الملوثة يقتصر تصديرها فقط على دول الاتحاد الاوروبي، إلا أنه ومع ذلك فقد تم اتخاذ جملة من الإجراءات الاحترازية فور ورود تنبيهات عبر شبكة الإنذار الدولية بشأن تلوث الأعلاف الخضرية ذات الإضافات الدهنية في مزارع الدواجن والخنازير في ألمانيا.
وتم التعميم على قسم المنافذ الحدودية من أجل التدقيق والتأكد من سلامة المنتجات الواردة من الخارج خاصة ألمانيا والتحقق من معلومات المنتج وشهادات التصدير من بلد المنشأ وغيرها من البيانات التي تؤكد سلامة المنتج قبل السماح بمروره لإمارة أبوظبي.
وأضاف أن الجهاز يتابع القضية بشكل يومي مع الشبكة الدولية للسلطات المعنية بالسلامة الغذائية «إنفوسان» للوقوف على آخر المستجدات، مطمئناً الجمهور بأن التنسيق يجري على أعلى المستويات في كل ما يتعلق بالغذاء في إمارة أبوظبي لضمان عدم دخول أي منتجات غذائية أو أعلاف أو مستحضرات بيطرية أو غيرها إلا بعد التأكد من سلامتها وصلاحيتها.
وأشار الريايسة إلى أن المعلومات الرسمية الواردة من الشبكة الدولية للسلطات المعنية بالسلامة الغذائية «إنفوسان» تفيد بأن جميع الأعلاف ذات الإضافات الدهنية التي أنتجت من قبل الشركة الألمانية من تاريخ 12 نوفمبر الماضي حتى اليوم يحتمل أن تكون ملوثة بمادة الديوكسين، مؤكداً في الوقت نفسه أن المعلومات تجزم بعدم خروج أي شحنات من الأعلاف الملوثة خارج ألمانيا.
وكانت السلطات الألمانية قد أوقفت كل أنواع العلف ذات الإضافات الدهنية والعلف المركب والمزارع المتضررة من موضوع التجارة وعملية التسويق بانتظار نتائج تحليل الديوكسين لاحتمالية تلوثها بنسب عالية من مادة الديوكسين أعلى من الحد المسوح به وفق التشريعات المعمول بها لديهم.
وتجري حالياً عمليات تتبع المنتجات الغذائية الملوثة كالبيض، الدواجن وغيرها التي تنشأ من المزارع التي استخدمت الأعلاف الملوثة حيث يجري سحبها من الأسواق الألمانية، أما بالنسبة لتوزيع هذه المنتجات فقد تم تصديرها فقط إلى دول الاتحاد الاوروبي، حيث تم إخطار هذه الدول ومنها هولندا وبريطانيا لتتبع المنتجات الغذائية الملوثة ومنها البيض والدواجن ولحم الخنزير، واتخاذ الاجراء اللازم نحوها.

اقرأ أيضا

البواردي يبحث مع سفير إيطاليا علاقات الصداقة