الاتحاد

الاقتصادي

محمد بن زايد يؤكد دعم حكومة أبوظبي للأفكار الخلاقة

زار الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس مقر صندوق خليفة لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة ·
وأكد سموه خلال الزيارة دعمه الكامل للصندوق لتمكينه من المضي في تحقيق الأهداف التي أنشئ من اجلها والمتمثلة في تنمية قطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة وخلق جيل من رواد الأعمال المواطنين القادرين على مواكبة التنمية في أبوظبي بشكل خاص والإمارات بشكل عام·
ووجه سموه بضرورة اعتماد أحدث أساليب التدريب والتأهيل للمستفيدين من خدمات الصندوق ، مشددا على أن حكومة أبوظبي تسعى لبناء قواعد اقتصادية قوية ترتكز على المعرفة والتكنولوجيا·
وأشار سموه إلى أن أبوظبي تشهد تحولات ايجابية في مختلف المجالات أبرزها التوجه الجاد نحو تنويع مصادر الدخل وعدم الاعتماد على النفط كمصدر وحيد للدخل الأمر الذي يتطلب تبني استراتيجيه شاملة لدعم القطاعات غير النفطية وعلى رأسها قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والتي تشكل محورا رئيسيا في بناء الاقتصاد الكلي ·
وكان سموه استمع لشرح حول برامج الصندوق التمويلية والتأهيلية الثلاثة التي طرحها الصندوق والمتمثلة في برامج (بداية وزيادة وخطوة) وابدى سموه إعجابه بهذه البرامج مشددا على ضرورة أن تتضمن آليات للتطوير والتحديث المستمر بما ينعكس إيجابا على أداء الصندوق·
ويقدم الصندوق خدمات عبر برنامج بداية الذي يوفر حلولاً تمويلية بحد أقصى تصل إلى ثلاثة ملايين درهم وبرنامج زيادة والذي تصل حدوده التمويلية إلى خمسة ملايين درهم إضافة إلى برنامج خطوة الذي يهدف إلى دعم وتطوير مؤسسات العمل الصغيرة جداً وتقديم الحلول المالية لا تتجاوز 250 ألف درهم في إطار خط استراتيجي يرمي إلى تطوير بيئة العمل والإنجاز في أبوظبي·
كما قام سموه بجولة في إدارات وأقسام الصندوق المختلفة رافقه خلالها سعادة حسين جاسم النويس رئيس مجلس الصندوق حيث استمع إلى شرح حول آلية عمل تلك الإدارات والأقسام والصعوبات التي تواجهها والخطط المستقبلية لتطوير أدائها بما ينسجم مع أهداف واستراتيجية الصندوق·
وخلال الجولة التقى سموه عددا من المتقدمين للاستفادة من برامج الصندوق حيث استمع لعدد منهم حول المشاريع التي تقدموا لتمويلها حيث أكد سموه اهتمام حكومة أبوظبي بتقديم كافة أشكال الدعم للأفكار الخلاقة وتنميتها لتصب في مصلحة الاقتصاد الوطني·
من جهته قال سعادة حسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة الصندوق إن زيارة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى الصندوق أعطت الموظفين والعاملين في الصندوق دفعا قويا للمواصلة في العمل ومضاعفة الجهود نحو تحسين أداء الصندوق والارتقاء بخدماته·
وأضاف أن توجيهات سموه في التطوير والتدريب تعكس الاهتمام البالغ الذي توليه الحكومة في أبوظبي لخلق جيل من رواد الأعمال القائم على المعرفة والأسس العلمية السليمة·
وأكد أن الصندوق يسعى لان يكون كما أرادت له القيادة العليا رافدا من روافد الاقتصاد الوطني القائم على التنويع والأسس الثابتة القوية·
يشار إلى أن صندوق خليفة لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة كان قد تأسس في يونيو من العام الماضي بهدف غرس وتأصيل ثقافة الاستثمار والأنشطة التجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة ودعم وبلورة الاستثمارات الصغيرة والمتوسطة ، حيث يوفر الصندوق برنامجا متكاملا وشاملا يلبي احتياجات ومتطلبات المستثمرين أثناء مباشرتهم الخطوات الرئيسة لإنشاء وتوسيع النشاط الاستثماري·
كما يهدف إلى تعزيز روح الريادة وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة القادرة على المنافسة لتكون محركاً للإبداع، والنمو والاستقرار الاقتصادي وتوفير حزمة من التسهيلات والخدمات التمويلية والتسويقية والإدارية والفرص الاستثمارية وتأمين بيئة مثالية لضمان استمرار نجاح تلك المشاريع وتطورها·

اقرأ أيضا

كيف هزم الإصلاح الاقتصادي «ثورة» الدولار في مصر؟