الاتحاد

عربي ودولي

رايس تدعو الصين لاعتماد الديموقراطية وبيونج يانج إلى التفاوض فوراً

عواصم - وكالات الانباء: دعت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس امس الصين الى احلال الديموقراطية كما دعت كوريا الشمالية الى استئناف 'فوري' للمفاوضات المتعددة حول برنامجها النووي· وفي خطاب مهم حول العلاقات بين الولايات المتحدة وآسيا القته في طوكيو، اكدت رايس ضرورة اقامة 'مجموعة لمنطقة المحيط الهادىء' وتعزيز الدور الاقليمي العالمي لليابان·
واكدت الوزيرة الاميركية في جامعة صوفيا في العاصمة اليابانية انه 'حتى الصين يجب ان تتبنى في نهاية الامر شكلا منفتحا وتمثيليا فعلا للحكومة اذا كانت تريد جني الثمار ومواجهة تحديات عالم تتعزز العولمة فيه'·
واضافت ان الولايات المتحدة 'تشعر بالتأكيد بالارتياح لصعود صين مزدهرة ومسالمة وواثقة من نفسها·
نريد ان تصبح الصين شريكا شاملا يسعى الى تكييف قوته المتنامية مع مسؤولياته الدولية'·
واعترفت رايس بانه 'ما زالت هناك قضايا تعقد تعاوننا مع الصين وخصوصا تايوان'، مؤكدة ان موقف الولايات المتحدة المؤيد لصين واحدة 'واضح ولم يتغير'·
وردا على اسئلة طرحها الحاضرون، اكدت رايس ان الولايات المتحدة 'قلقة من تعزيز القدرات العسكرية الصينية'·
ودعت الى تنسيق اكبر بين واشنطن واهم حلفائها في المنطقة اي اليابان وكوريا الجنوبية، وحتى مع الهند 'لايجاد بيئة تلعب فيها الصين دورا ايجابيا وليس سلبيا'· كما دعت رايس النظام الشيوعي في بيونج يانج الى العودة 'فورا' الى طاولة المحادثات السداسية حول برنامجها النووي·
وقالت ان 'كل الاطراف يجب ان تكثف جهودها لاقناع كوريا الشمالية بانه حان الوقت لاتخاذ قرار استراتيجي'·
وكما كان متوقعا، عبرت رايس عن دعمها 'الواضح' لترشيح الحليفة اليابانية لمقعد دائم في مجلس الامن الدولي الذي يشكل الهدف الاكبر للعمل الدبلوماسي الياباني حاليا· وقد وصلت رايس إلى كوريا الجنوبية في ختام جولتها الاسيوية ومن المقرر أن تلتقي رايس بالرئيس الكوري روه مو هيون ووزير الخارجية بان كي مون ووزير الوحدة الكورية تشونج دونج يونج· وبدأت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية امس مناورات عسكرية مشتركة في شبه الجزيرة الكورية، تتزامن مع زيارة رايس·

اقرأ أيضا

ترامب يصف وزير خارجيته السابق تيلرسون بالجهل