الاتحاد

عربي ودولي

مباحثات يابانية كورية شمالية في الصين

بكين، سيؤول (وكالات) - ذكرت وسائل إعلام يابانية أن كوريا الشمالية تجري محادثات سرية مع اليابان في الصين، ويعتقد أن اللقاء هو الأول بين البلدين منذ وفاة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج - إيل في الوقت الذي اجتمع فيه مبعوثون نوويون من كوريا الجنوبية والصين في بكين. ووسط سلسلة من الاتصالات الدبلوماسية، التقى رئيس كوريا الجنوبية لي ميونج - باك مع القيادة الصينية في بكين لمناقشة سبل الحفاظ على السلام والاستقرار في شبه الجزيرة المنقسمة في وقت يمر فيه الشمال بفترة حساسة تنتقل فيها السلطة. ونقلت وكالة “كيودو” اليابانية للأنباء عن مصادر قولها إن هيروشي ناكاي، وهو وزير دولة ياباني سابق مسؤول عن ملف خطف مواطنين، التقى مع وفد كوريا الشمالية أمس الأول لإجراء محادثات حول خطف يابانيين في السبعينيات والثمانينيات.
وذكرت صحيفة “ماينيتشي ديلي” أنه يعتقد أن الجانبين ناقشا شروط استئناف المفاوضات. وأكد مكتب ناكاي زيارته للصين ورفض مسؤول حكومي التعليق على الزيارة. وقالت تقارير إعلامية، إن من المقرر أن يستمر الاجتماع في الصين، لكنه قد يطول أو يقصر استناداً إلى استجابة الشمال. وترى الحكومة اليابانية أن مشاركة كوريا الشمالية في الاجتماع إشارة على أن القيادة الجديدة في الشمال “ربما تكون مهتمة بتحسين العلاقات مع اليابان من خلال إعطاء دفعة لملف الاختطاف”. ولم تجر أي محادثات بين حكومتي اليابان وكوريا الشمالية منذ أغسطس 2008. ومن ناحية أخرى، قالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، إن اجتماعاً عقد أمس، بين المبعوثين النوويين في الصين وكوريا الجنوبية لمناقشة نزع سلاح الشمال النووي. وتجرى المحادثات على هامش زيارة لي ميونج - باك الرسمية للصين.
من ناحية أخرى، أعلنت كوريا الشمالية أمس، عفواً عاماً عن عدد من السجناء لم تكشف عنه، وذلك بمناسبة الاحتفالات بذكرى قادتها الراحلين، كما أفادت وسائل إعلام النظام الشيوعي. وأوضحت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أن مرسوماً برلمانياً حدد الأول من فبراير، موعداً لسريان هذا العفو الصادر عملاً بـ”السياسات النبيلة والخيرة” لكيم إيل - سونج (1912-1994) وابنه كيم جونج-إيل (1942-2011).
وأضافت أنه بموجب المرسوم الصادر، فإن العفو سيستفيد منه “مدانون” دون أن تحدد عددهم أو الجرائم التي سجنوا على أساسها. ويرجع آخر قرار عفو أصدرته بيونج يانج لعام 2005، وكان ضمن الاحتفالات الرسمية للاحتفال بالذكرى السنوية الـ60 لتأسيس حزب العمال، وذلك وفقاً لوزارة الدفاع الكورية الجنوبية.

اقرأ أيضا

داعش يتبنى هجوماً على الجيش النيجري قتل فيه العشرات