لندن (أ ف ب) يسدل الستار اليوم على منافسات الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي الممتاز، لكن الترقب مازال قائماً، حيث تحسم المرحلة الـ 38 والأخيرة بطاقة التأهل الأخيرة لدوري أبطال أوروبا، وكذلك مركز الهبوط المتبقي بجدول الدوري. وبعيداً عن هذا الصراع، يرغب مدرب مانشستر سيتي المتوج بطلاً، الإسباني جوسيب جوارديولا، بإنهاء الموسم برصيد 100 نقطة، عندما يحل ضيفاً على ساوثمبتون. ورفع سيتي بفوزه على برايتون في مباراة مؤجلة، رصيده إلى 97 نقطة ومجموع أهدافه إلى 105، كما حقق فوزه الحادي والثلاثين في 37 مباراة، وكلها أرقام قياسية محلية. وانفرد سيتي بالرقم القياسي لعدد الانتصارات في موسم واحد، والذي كان يتقاسمه مع تشيلسي، كما حطم رقم تشيلسي أيضاً بعدد النقاط في موسم واحد «95»، كان سجله الفريق اللندني موسم 2004 - 2005، وحطم الرقم القياسي في حصيلة الأهداف (103) والذي كان بحوزة تشيلسي موسم 2009 - 2010، لكن الفريق يرغب في مزيد من الصعوبات على فرق البطولة مستقبلاً، وتحديداً الثلاثي يونايتد وتشيلسي وليفربول، الأقرب لمنافسته. فيما دعا المدرب الألماني لفريق ليفربول يورجن كلوب، لاعبيه إلى التركيز على مباراة برايتون، لضمان أحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة إلى الأبطال، قبل أسبوعين من لقاء ريال مدريد في نهائي المسابقة القارية. ويحتل ليفربول المركز الرابع برصيد 72 نقطة بفارق نقطتين خلف توتنهام الثالث، ومثلهما أمام تشيلسي، بينما يحتل برايتون المركز الرابع عشر «40 نقطة» وضمن البقاء في الدوري. ويستضيف توتنهام ليستر سيتي «التاسع47 نقطة»، بينما يحل تشيلسي ضيفاً على نيوكاسل. ويرغب كلوب في إنهاء البطولة المحلية بحجز مقعد في المسابقة الأوروبية الأم، دون التعويل على المباراة النهائية أمام الريال حامل اللقب في الموسمين الماضيين، في 26 مايو. ويضمن المتوج باللقب المشاركة في النسخة المقبلة تلقائياً. وستكون المباراة الأخيرة في الدوري الإنجليزي فرصة لنجم ليفربول المصري محمد صلاح، لضمان صدارته لترتيب الهدافين هذا الموسم، إذ يتصدر برصيد 31 هدفاً، بفارق 3 أهداف عن لاعب توتنهام هاري كين. ويحتاج ليفربول إلى الفوز لضمان مركزه الرابع على الأقل، بغض النظر عن نتيجتي توتنهام وتشلسي، وهو يدخل المباراة على خلفية تراجع أدائه محلياً في الفترة الماضية، وتحقيقه فوزاً واحداً في آخر خمس مباريات، وخسارته مباراته الأخيرة أمام تشيلسي (1- صفر). ويدخل تشيلسي المرحلة في وضع لا يحسد عليه، بعدما أرغمه هادرسفيلد على التعادل 1-1 في مباراة مؤجلة الأربعاء، ما أفقده نقطتين ثمينتين في الصراع على مركز في دوري الأبطال الموسم المقبل. وتشهد المرحلة خوض الفرنسي أرسين فينجر مباراته الأخيرة مع أرسنال بعد مسيرة امتدت 22 عاماً، وذلك بالحلول ضيفاً على هادرسفيلد. وقاد فينجر أرسنال إلى ثلاثة ألقاب في الدوري الممتاز، إلا أنه غاب عن الألقاب في الأعوام الماضية. ورداً على سؤال عما لم يتمكن من تحقيقه مع النادي، قال فينجر: أستطيع القول إنه من 2006 إلى 2015 كانت بالتأكيد الفترة التي كنا خلالها بحاجة إلى أن نكون أقوياء. وبات من شبه المؤكد هبوط سوانزي سيتي الثامن عشر مع ستوك سيتي الأخير والذي يلتقيه في المرحلة الأخيرة، ووست بروميتش، بعد خسارته في مباراة مؤجلة من المرحلة 31 أمام ساوثمبتون، الذي بات يتقدم عليه بفارق ثلاث نقاط. المرحلة 38 اليوم توتنهام - ليستر سيتي بيرنلي - بورنموث كريستال بالاس - وست بروميتش هادرسفيلد - أرسنال ليفربول - برايتون مانشستر يونايتد - واتفورد نيوكاسل - تشلسي ساوثمبتون - مانشستر سيتي وستهام - إيفرتون سوانزي - ستوك سيتي