الأحد 4 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

التسول

17 يونيو 2017 23:24
تتجدد ظاهرة التسول كل عام مع حلول شهر رمضان المبارك، حيث باتت تهدد ليس فقط المظهر الحضاري للدولة، ولكنها مثلت تهديداً لأمن وسلامة الأفراد، إذ تجاوز التسول في الشوارع وأمام المساجد إلى تسلل البعض منهم إلى مباني الشقق السكنية وطرق الأبواب لاستجداء المال من السكان. وتفشي مثل هذه الظاهرة يهدد أمن السكان، فضلاً عن كونها ظاهرة غير حضارية في إمارات الخير والعطاء، حيث حرصت الدولة من خلال الجهات الرسمية والجمعيات الخيرية المرخصة على تبني المحتاجين كافة، إلا أن مثل هذه الأفعال يتخذها الكثير مهنة وليس لحاجه أو عوز، الأمر الذي لا تقبله دولة مثل الإمارات. وتشكل ظاهرة التسول خطورة أمنية، خصوصاً أن معظم المتسولين هم إما من الفارين من وجه العدالة، أو الهاربين من كفلائهم أو المتسللين، فضلاً عن أنهم قد يكونون ممن يحملون أمراضاً خطيرة معدية تهدد صحة أفراد المجتمع، خاصة أن أغلبهم لم يخضع للكشف الصحي. وهناك مطالبات للجهات المعنية بمتابعة موضوع المتسولين الذين باتوا ينتشرون في شكل واضح، وتخصيص خط ساخن للإبلاغ عنهم، فليس من المقبول أن تشهد إمارات الخير مثل هذه الظواهر غير الحضارية. خالد عبد الستار
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©