الاتحاد

ثقافة

«الشارقة للإبداع العربي» في المغرب

جانب من المؤتمر الصحفي (من المصدر)

جانب من المؤتمر الصحفي (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

عقد صباح أمس الأول، مؤتمر صحفي حول جائزة الشارقة للإبداع العربي ـ الإصدار الأول، الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وذلك في المكتبة الوطنية بمدينة الرباط بالمملكة المغربية، بحضور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال المغربي، وعبدالله محمد العويس، رئيس دائرة الثقافة بحكومة الشارقة، وعبدالإله عفيفي، الكاتب العام بوزارة الثقافة والاتصال المغربية، ومحمد القصير، مدير إدارة الشؤون الثقافية بالدائرة، وأمين عام جائزة الشارقة للإبداع العربي، وسعيد الكتبي القائم بأعمال سفارة الإمارات في المغرب.
وأكد وزير الثقافة والاتصال المغربي محمد الأعرج في كلمته، أن فعاليات جائزة الشارقة للإبداع العربي ستنظم في الرباط خلال شهر أبريل 2020، وأن المملكة منخرطة بشكل متواصل في كل المساعي الهادفة إلى توسيع دائرة الإشعاع الثقافي العربي، وترسيخ قيم الإبداع لدى الشباب والناشئة، على اعتبار أن هذا العمل يتقاطع مع الجهود التي يبذلها المغرب لتشجيع الإبداع الثقافي في مختلف المعارف والفنون، سواء من خلال الجوائز المتخصصة، أو من دعم الصناعات الثقافية والإبداعية.
من جهته قال عبدالله العويس: إن هذه الجائزة تنظم في الدول العربية، كي تتقرّب الجائزة إلى الكُتّاب العرب من فئة الشباب، وها هي الدعوة العربية إلى جميع الكُتّاب في هذا القطر العزيز من الوطن العربي، للمساهمة في حقول هذه الجائزة وهي: الشعر، القصة القصيرة، الرواية، أدب الطفل، النص المسرحي، النقد، علماً بأن هذه الدعوة موجهة إلى جميع شباب الوطن العربي، حيث سيتم استقبال المشاركات وفرزها وعرضها على لجان تحكيميّة متخصّصة، لاختيار ثلاثة فائزين من كل حقل من حقول الجائزة، حيث الإعلان عن الفائزين في مطلع 2020م، وسيتم التكريم في هذا البلد المبارك في شهر أبريل من العام المقبل، وستقوم دائرة الثقافة بالشارقة بطباعة الأعمال الفائزة، وتكريم الفائزين بالجوائز المالية للفائزين وهي على النحو التالي: 6000 دولار أميركي للمركز الأول من كل حقل، 4000 دولار أميركي للمركز الثاني من كل حقل، 3000 دولار أميركي للمركز الثالث من كل حقل، واختتم العويس كلمته قائلاً: كما ستقام ورشة علمية إبداعية، ستصاحب فعاليات التكريم.
كذلك استعرض محمد القصير أمين عام جائزة الشارقة للإبداع العربي، شروط المشاركة في الجائزة والفئات المعنية بها وأصناف الجوائز والمكافآت المالية المخصصة لها، وذكر أنه منذ انطلاق الجائزة في دورتها الأولى عام 1997، بلغ عدد المشاركين 8500 مشارك من مختلف البلدان العربية، وعدد الفائزين 400 فائز من الوطن العربي، وعدد الإصدارات المطبوعة 400 إصدار ضمن الحقول الستة، منهم 480 مشاركاً من المغرب فاز منهم 37 مشاركاً.
وأوضح القصير أن المشاركة في هذه المسابقة، التي ستغلق أبوابها بتاريخ 31 أكتوبر 2019، مفتوحة للجنسين من المبدعين في دولة الإمارات العربية المتحدة ومن البلدان العربية الأخرى ودول المهجر وفق شروط منها ألا يقل عمر المشارك عن 18 عاماً، ولا يتجاوز 40 عاما، وأن تكون المشاركات باللغة العربية الفصحى، وألا تكون المادة المقدمة قد فازت بالجائزة في مسابقة مشابهة أو قدمت لنيل درجة جامعية، وألا يكون قد سبق نشرها في الصحف والدوريات أو على المواقع الإلكترونية، وألا تقدم في ذات التوقيت لمسابقة أخرى، وأن تكون المادة المقدمة هي العمل الأول للمؤلف في هذا المجال.

اقرأ أيضا

أندرو ستال.. ترحال بين الجغرافيات والأساليب