الاتحاد

الإمارات

بلدية أبوظبي تطالب المقاولين بضرورة الالتزام بمعايير السلامة في مواقع الإنشاءات

موقع بناء في أبوظبي (الاتحاد)

موقع بناء في أبوظبي (الاتحاد)

حمد الكعبي (أبوظبي) - دعت بلدية مدينة أبوظبي المقاولين والاستشاريين العاملين كافة في قطاع البناء والإنشاء إلى ضرورة الالتزام بنظافة الإسفلت والأرصفة المجاورة لمواقع البناء والإنشاء وذلك للحفاظ على الصحة العامة والسلامة وحماية البيئة والمظهر الحضاري للعاصمة والمناطق التابعة لها.
وقال مصدر في بلدية أبوظبي إن البلدية لاحظت في الآونة الأخيرة عدم التزام بعض المقاولين بنظافة المنطقة المجاورة للبناء، مما قد يسبب تلوثاً لتلك المنطقة، وتدهور الصحة العامة فيها بسبب إهمالهم أثناء تحرك السيارات والآليات بين مواقع الإنشاء.
وأشار المصدر إلى أن بلدية مدينة أبوظبي أنذرت المقاولين غير الملتزمين بالتعليمات التي من شأنها المحافظة على الصحة العامة في منطقة البناء، وتؤدي إلى حماية البيئة من الملوثات المختلفة في موقع الإنشاءات.
وأضاف المصدر أن البلدية اشترطت معايير عدة على المقاولين، منها ضرورة تأمين مداخل معبدة، والحفاظ على نظافة الأسفلت والأرصفة المجاورة لموقع الإنشاءات، داعياً إلى ضرورة ضمان عدم تساقط أجزاء الخرسانة على الطرق أثناء حركة الآليات بين المواقع الإنشائية.
وأفاد المصدر بأن البلدية تطالب المقاولين بضرورة تجهيز محطات لغسيل المركبات والآليات ضمن نطاق موقع الإنشاءات مع مراعاة معايير السلامة، وتوفير جهاز غسيل يعمل بضغط المياه لتنظيف إطارات المركبة والآليات قبل مغادرتها مواقع الإنشاءات.
وقال المصدر “إن البلدية تشترط توفير التجهيزات وتأمين الإمكانات الضرورية لإزالة المخلفات الخرسانية وغيرها بالوسائل الصديقة للبيئة “حيث إن المخلفات الخرسانية تتسبب في العديد من المشاكل البيئية، بالإضافة إلى ضرورة الحفاظ على نظافة المجتمع والمظهر الحضاري للمدينة. وتشن البلدية حملة شاملة للطوارئ على الطرق الرئيسية والفرعية لتدارك تسريب أي مواد أو تلوث للطرق وضمان حماية الأملاك العامة والإبلاغ عنها للجهات المختصة. من جهته، قال المهندس خالد محمد من إحدى الشركات العامة في قطاع الإنشاءات إن مطالب البلدية ضرورية ولابد من تطبيقها بما يتناسب مع إمكانات كل شركة على حدة، ولابد أنه على المقاول من إبقاء المواقع المجاورة لمنطقة الإنشاءات نظيفة وخالية من مواد البناء ومخلفاته، لأن ذلك يعكس صورة حضارية عن المدينة. كما أضاف أن المقاولين دائماً ما يتعاقدون مع شركات الخرسانية لاستخدامها في مواقع الإنشاءات، مطالباً بضرورة تحميلهم المسؤولية في حال تساقط أي من المواد من الآليات أثناء تنقلهم بين المشاريع.
من جانبة، طالب المقاول حاتم ياسر بضرورة الالتزام التام بالمواصفات والمعاير السلامة التي تطالب بها البلدية في موقع الإنشاءات، ولكن يرى أن الموقع دائماً ما يكون مكتظاً بالمواد والأخشاب والحديد خلال وقت التأسيس والبناء، مطالباً بإعادة النظر في المسؤوليات والواجبات المفروضة على كل من الاستشاري ومقاولي الباطن.

اقرأ أيضا

فيديو.. إطلاق "جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي" في أبوظبي