أبوظبي (الاتحاد) عقدت الإدارة العامة لجمارك أبوظبي اجتماعاً مع ممثلي مجموعة من شركاء جمارك أبوظبي من القطاع الخاص تحت عنوان «ملتقى الشراكة مع القطاع الخاص»، وذلك في فندق ريحان روتانا بأبوظبي. ويأتي الملتقى بهدف تعزيز الشراكة والتعاون بين جمارك أبوظبي والشركاء الاستراتيجيين من كبرى شركات القطاع الخاص العاملة في الإمارة، وذلك عن طريق تبني استراتيجية التواصل المستمر مع الشركاء للتعرف على التحديات التي تواجه تنفيذ عملياتهم الجمركية التي من شأنها أن تؤثر على تسهيل حركة التجارة والتنمية ودعم النمو الاقتصادي لإمارة أبوظبي. وتم خلال الملتقى مناقشة كافة التحديات التي تواجه جمارك أبوظبي وشركات القطاع الخاص للتعرف على أفضل سبل مواجهة تلك التحديات والعمل سوياً لتقديم حلول عملية سريعة تساعد في التغلب عليها، كما تم استعراض العديد من المبادرات المقترحة لتعزيز الشراكة بين الجانبين ودعم تيسير العمليات الجمركية من كافة النواحي الفنية والبشرية والتكنولوجية. وأكد راشد لاحج المنصوري المدير العام للإدارة العامة للجمارك، على أهمية التعاون المثمر والبناء مع الشركاء من القطاع الحكومي والخاص، مشيراً إلى أن عقد هذه الاجتماعات بشكل مستمر مع شركاء جمارك أبوظبي من شركات القطاع الخاص يؤدي بالضرورة إلى تذليل العقبات التي تواجه عملهم، ويأتي انطلاقاً من حرصنا في الإدارة العامة لجمارك أبوظبي على سرعة وسهولة تنفيذ العمليات الجمركية المرتبطة بعملهم بما يعزز النمو الاقتصادي للإمارة.