الاتحاد

الإمارات

إصابة طالب مواطن بكسور في حادث دهس أمام مدرسته بالعين

أصيب طالب مواطن بالمرحلة الإعدادية في مدرسة عبدالرحمن الداخل الحكومية في العين صباح أمس بكسور ورضوض مختلفة إثر تعرضه لحادث دهس، بينما كان يعبر الشارع الرئيسي في طريقه إلى مدرسته، وقد تم نقله إلى مستشفى العين الحكومي لتلقي العلاج اللازم.
وانتقل محمد الغيثي نائب مدير منطقة العين التعليمية للشؤون الإدارية يرافقه عدد من الإداريين والأخصائيين الاجتماعيين إلى المستشفى فور وقوع الحادث للاطمئنان على صحة الطالب ومتابعة الجهود التي قامت بها المستشفى لإسعافه في الوقت المناسب.
وأوضح أحمد الحبسي مدير المدرسة أن الطالب المصاب عوض محمد القحطاني تعرض للدهس من قبل سيارة صالون يقودها شخص باكستاني، وذلك عند محاولة الطالب العبور من المسار الآخر للطريق الرئيسي إلى المسار الأول الملاصق للمدرسة، ما أدى إلى إصابته بكسور في عظام الصدر ورضوض متباينة في مناطق مختلفة من جسده.
ولفت الحبسي إلى أنه انتقل للعمل في المدرسة مع بداية العام الدراسي الحالي، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه علم من المعلمين والإداريين بإبعاد المخاطر التي يتعرض إليها بعض الطلاب الذين يعبرون هذا الشارع مرتين يوميا حال الوصول صباحا إلى المدرسة، وهم في طريق العودة إلى منازلهم بعد انتهاء اليوم المدرسي برفقة ذوييهم.
وأشار إلى أن بعض أولياء أمور هؤلاء الطلاب الذين ينقلونهم بسياراتهم الخاصة إلى مدارسهم ويفضلون إنزالهم على الجانب الآخر من الشارع ويمضون في طريقهم؛ ما يعرض الأبناء لخطر الدهس، خاصة أن الشارع يعد من الشوارع الرئيسية التي تتميز بكثافة الحركة المرورية عليها.
وأضاف الحبسي أن المعلمين والإداريين القدامى بالمدرسة أكدوا له كذلك أن حادث الأمس لم يكن الأول من نوعه، فقد تكرر هذا الحادث المؤسف قبل ذلك أكثر من مرة على مدار السنوات الأربع الأخيرة، وعلى الرغم من ذلك لم يتم اتخاذ أية إجراءات تذكر من قبل الجهات المعنية حرصا على حياة الطلاب.
وناشد مدير المدرسة جهات الاختصاص بضرورة الإسراع باتخاذ الإجراءات الكفيلة بتوفير الحماية للطلاب، منعا لتكرار حوادث الدهس على الشارع بتركيب إشارات ضوئية أو عمل مطبات صناعية لتأمين عملية عبور الطلاب في الصباح وعند خروجهم من المدرسة.
وكان طالب آخر مواطن بالمرحلة التأسيسية أصيب بنزيف داخلي في الكبد الأسبوع الماضي، بينما كان يلعب مع زملائه بملعب صفير لكرة اليد داخل فناء المدرسة

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الابتكار عنوان مسيرة الإمارات عبر التاريخ