الاتحاد

عربي ودولي

إرجاء محاكمة المحمودي في تونس إلى 14 فبراير

تونس (ا ف ب) - أرجأت المحكمة الابتدائية في توزر جنوب تونس أمس إلى 14 فبراير محاكمة رئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي المحمودي بتهمة عبور الحدود بطريقة غير مشروعة. وقال بشير الصيد رئيس فريق الدفاع عن البغدادي لفرانس برس «تم تأجيل محاكمة البغدادي إلى 14 فبراير بطلب من الدفاع لتحضير المرافعة والمطالبة بإحضار جواز سفره المحجوز في وزارة الداخلية».وحضر المحمودي المحتجز في سجن قرب تونس العاصمة الجلسة أمس. وكان البغدادي المحمودي البالغ من العمر سبعين عاماً شغل رئاسة الوزراء حتى الأيام الأخيرة من نظام معمر القذافي. واعتقل المحمودي في 21 سبتمبر على الحدود الجنوبية الغربية لتونس مع الجزائر وصدر حكم بسجنه بتهمة «اجتياز الحدود بطريقة غير مشروعة». وقرر القضاء التونسي في نوفمبر السماح بتسليم المحمودي.
وذكرت مصادر قضائية أن ليبيا تطلب تسليم البغدادي المحمودي بتهمة اختلاس أموال وحيازة أسلحة بصفة غير قانونية والتحريض على الاغتصاب خلال النزاع الليبي. ودعا ناشطون لحقوق الإنسان في تونس الرئيس التونسي إلى عدم السماح بتسليم رئيس الوزراء الليبي السابق مؤكدين أنه قد يتعرض لعقوبة الإعدام ويحرم من محاكمة عادلة في بلاده.

اقرأ أيضا

الطيران الليبي يدمر أهدافاً للميليشيات بسرت