الاتحاد

الإمارات

جامعة أبوظبي تنظم يوما خيريا لدعم جهود الإغاثة


العين - المنطقة الغربية ــ
فاطمة المطوع ــ ايهاب الرفاعي:
أقامت جامعة ابوظبي فرع العين مساء امس فعاليات اليوم الثقافي الخيري وذلك تحت شعار البر والاحسان لضحايا تسونامي بحضور علي بن حرمل رئيس مجلس ادارة جامعة ابوظبي وعدد من المسؤولين بالعين·
وقد تضمن اليوم الثقافي العديد من المعروضات التي تعكس اهتمام الطلبة والطالبات بالقضايا الاجتماعية والمحلية والعالمية اضافة الى عرض نماذج متنوعة من الصناعات التقليدية علاوة على مختلف السلع الاستهلاكية والكماليات الجمالية المتنوعة·
كما احتوى اليوم الثقافي الخيري على برامج ترفيهية ومسابقات للاطفال اضافة الى طبق خيري متنوع·
وأشار عبدالعزيز زيد محمد نائب رئيس النادي الثقافي بجامعة ابوظبي الى ان اليوم الثقافي الخيري يهدف الى ابراز اهمية التكافل الاجتماعي بين افراد المجتمع ا لاسلامي وتشجيع الطلبة والطالبات على مساعدة المحتاجين من ضحايا الزلازل التي ضربت جنوب شرق آسيا اضافة الى ابراز وتأكيد الدور التربوي الذي يجب ان تقوم به المؤسسات التعليمية كمراكز اشعاع حضاري لجميع افراد المجتمع وحثهم على التبرع للمساهمة على دعم برامج الاعمال الخيرية وانجاح مشاريعها في الجمعيات الخيرية بالدولة·
واشاد الطلبة والطالبات بفعاليات الانشطة الخيرية التي ساهمت في غرس وتأصيل حب الخير وضرورة المساهمة في نفوس الطلاب والطالبات علاوة الى تعميق مساهمة المجتمع المحلي في الاعمال الخيرية الانسانية·
كما اشادت امهات الطالبات بحسن التنظيم والجهود المبذولة من جانب ادارة الجامعة لإنجاح مشاركة الاسر في فعاليات اليوم الثقافي الخيري والتي ترسخ العلاقة بين الاهالي وادارة الجامعة·
الجدير بالذكر ان ريع اليوم الثقافي الخيري سيعود لصالح هيئة الهلال الاحمر بالدولة وذلك للمساهمة في دعم ضحايا تسونامي·
الى ذلك واصلت جمعية الهلال الأحمر في المنطقة الغربية برامجها الخيرية بالتعاون مع مدرسة الامارات للتعليم الأساسي للبنات الحلقة الثانية ضمن خطة تفعيل المشاريع الخيرية التي تتبناها جماعة الهلال الأحمر الطلابي بالمدرسة وتشمل مشروع حفر بئر ·
وفي هذا الاطار افتتحت المدرسة معرضاً للأسر المنتجة وذلك بأجور رمزية يخصص ريعه لصالح المشاريع التي تتبناها المدرسة والذي يستمر حتى يوم الثالث والعشرين من الشهر الحالي، كما نظمت المدرسة عدداً من الفعاليات الأخرى ضمن نفس المشروع ومنها معرض لمنتجات التمور وذلك بالتعاون مع مصنع المرفأ لتعليب الخضراوات وتغليف التمور وكذلك المعسكر التطوعي الذي ضم عدداً من الفقرات الثقافية والدينية والاجتماعية بجانب تدريب عملي عن كيفية الوقاية الوقاية والسلامة ومساعدة الآخرين وحملات توعية عن أهمية المحافظة على المياه وترشيد استهلاكها·
وأوضحت عوشة الكنيدي مديرة المدرسة ان هذه المشاريع التي تبنتها المدرسة بالتعاون مع مختلف الهيئات والمؤسسات المجتمعية في المنطقة تهدف الى غرس روح التعاون وحب الخير لدى الطالبات وحثهن على تقديم المساعدة لكل محتاج وهو ما لاقى قبولاً لدى جميع المتعاونين وساهم في مساعدة المجتمع المحلي وتقوية الصلة والترابط بين المدرسة والمجتمع·
وأشارت مديرة المدرسة الى ان هناك عدداً من الفعاليات والأنشطة الأخرى ستقوم المدرسة بتنفيذها خلال الفترة القادمة والتي تساهم في ربط الطالبات بالمجتمع المحلي وان يكن عنصراً فعّالاً ومؤثّراً فيه ويساهمن في حل مشاكله والتفاعل مع قضاياه وان تكون المدرسة كأحد المؤسسات المجتمعية في المنطقة لها دورها الفعّال في حل مشاكلها المحلية·

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه