الاتحاد

الاقتصادي

خبراء يتوقعون طفرة في سوق التأمين الذاتي بالخليج تقودها الشركات الإماراتية

مشاركون في المنتدى الدولي، الذي ينظمه مركز دبي المالي العالمي

مشاركون في المنتدى الدولي، الذي ينظمه مركز دبي المالي العالمي

توقع خبراء في صناعة التأمين ازدهار الطلب على خدمات التأمين الذاتي من قبل الشركات الكبرى في دول مجلس التعاون الخليجي خاصة في الإمارات التي نجحت في استقطاب أربع شركات عالمية تعمل في هذا المجال عبر مركز دبي المالي العالمي تم التسجيل لاثنتين، فيما تتم دراسة طلب شركتين أخريين، بحسب عبدالله العور المدير التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي·
رسم الخبراء خلال المنتدى الدولي، الذي استضافه مركز دبي المالي العالمي أمس، صورة مشرقة لمستقبل صناعة التأمين الذاتي في منطقة الخليج والشرق الأوسط، حيث يتوقع أن يرتفع الطلب على هذا المنتج التأمين من قبل الشركات الكبرى في المنطقة بما يتراوح بين 20 إلى 25% سنوياً، وذلك في ضوء تزايد تبني الشركات منتجات تأمين ضد المخاطر المالية المحتملة، إلى جانب تطور البنية التشريعية والأساسية اللازمة لتقديم هذه الخدمات·
وقال الخبراء إن الأزمة المالية الحالية ربما تكون دافعاً لمزيد من الإقبال على منتجات التأمين الذاتي في المنطقة، لافتين إلى أن 85% من الشركات العالمية الكبرى في أميركا وأوربا لديها تأمينات ذاتية مقابل نسبة تتراوح بين 5 إلى 10% في المنطقة·
وتتجه الشركات الكبرى لهذا النوع من التأمين كردة فعل طبيعية لتعدد أنشطتها، وبالتالي تعدد الأخطار التي تتعرض لها، لهذا تحتاج الشركة إلى تأمين ذاتي لإدارة المخاطر ومواجهة الخسائر المالية غير المتوقعة، بالإضافة إلى ميزانية خاصة بالأخطار المستقبلية·
وأكثر الشركات اهتماماً بهذا النوع من التأمين هي الشركات متعددة الجنسيات والعابرة للقارات التي لديها فروع متباعدة جغرافياً حتى يتم التقليل من الخسائر إذا حدثت·
ومن الصعوبات التي تواجه نمو هذا المفهوم التأميني، بحسب مشاركين في الندوة، صعوبة قيام معظم الشركات بتحديد ميزانية خاصة لمواجهة الخطر القادم خاصة أن هناك شروطاً محددة للأخطار التي يشملها التأمين، منها ضرورة وجود وحدات متجانسة معرضة للخطر حتى يمكن التنبؤ بالخسارة بدقة وأن تكون الأخطار قابلة للقياس مالياً، أي أن يكون من السهل تحديد مكان وزمان وقوع الخسارة وقيمتها·
وقال المدير التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: ''يعد التأمين الذاتي أحد المجالات المتميزة التي نوليها أهمية خاصة، لاسيما في الوقت الذي يواصل فيه مركز دبي المالي العالمي ترسيخ مكانته مقراً مالياً عالمياً· وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، بدأت الشركات بدراسة إمكانية إضافة حلول بديلة لإدارة المخاطر، وذلك من أجل تعزيز برامج التأمين لديها· ودعماً لهذه التوجهات، يعمل مركز دبي المالي العالمي على إرساء مكانة رائدة لنفسه كمقر مثالي لاستشارات وتطبيق حلول التأمين الذاتي على مستوى المنطقة''·
وأوضح العور أن قطاع التأمين في مركز دبي المالي العالمي يشهد نمواً متزايداً من قبل الشركات العالمية بعد أن نجح المركز في تهيئة البيئة التشريعية والمناخ الملائم لاستقطاب هذه الشركات، لافتاً إلى أن عدد الشركات التي تعمل في مجال التأمين وإعادة التأمين في المركز حالياً يصل إلى 39 شركة منها شركتان تقدمان خدمات التأمين الذاتي·
وكانت ''مارش''، الأميركية، التى تعمل في مجال وساطة التأمين والاستشارات الاستراتيجية للمخاطر، أعلنت في يوليو 2008 عن تأسيس مكتب لها في مركز دبي المالي العالمي لتوفير خدمات إدارة التأمين الذاتي في المنطقة· ومن المتوقع أن تحصل شركة ''هيريتاج''، أحد مديري التأمين الذاتي الرائدين في أوروبا، على ترخيص لافتتاح مكاتبها في مركز دبي المالي العالمي خلال الربع الأول من عام ·2009
وأضاف العور: ''في ضوء التطور السريع لاقتصاد المنطقة والقطاع المالي فيها، الذي تشير التوقعات إلى أنه سيكون قوياً بالرغم من الأزمة المالية العالمية الحالية، فإن التأمين الذاتي يحظى بفرص وآفاق واعدة للنمو· وفي ظل ارتفاع أقساط التأمين، بدأت الشركات الإقليمية الكبيرة بالبحث عن خيارات أخرى لتمويل المخاطر، مما يجعل من التأمين الذاتي أداة استراتيجية فاعلة بالنسبة لهذه الشركات''·
وقال إن مركز دبي المالي العالمي يوفر بنية تحتية وبيئة تنظيمية تنسجم مع أرقى المعايير العالمية، إضافة إلى الدعم الضروري الذي يساعد الشركات العالمية على إدارة وحدات إقليمية للتأمين الذاتي، فمن خلال تأسيس مكاتب لها في المركز، تستطيع هذه الشركات الوصول بسهولة إلى مزودي الخدمات المساندة التي تساعدها في مزاولة أعمالها بكفاءة عالية·
من جهته، قال روني فيليكووب رئيس مكتب شركة مارش لخدمات الإدارة (دبي) المحدودة: ''توفر المستويات العالية للنمو الاقتصادي في منطقة الخليج فرصاً عديدة للشركات العاملة هنا، ولكنها تزيد في الوقت ذاته من المخاطر التي تواجهها هذه الشركات· وبما أن إدارة المخاطر قد أضحت أكثر تطوراً، فإن الشركات المحليّة تبحث عن خيارات إضافية لتمويل تلك المخاطر· ومع أن التأمين الذاتي ليس شائعاً في المنطقة، إلا أن السمعة العريقة التي تمتلكها دبي في مجال الابتكار، تجعلنا على ثقة أكيدة بأن هذا النوع من التأمين سيشهد نمواً ملحوظاً هنا''·
وأوضح أن فرص النمو في صناعة التأمين الذاتي بالمنطقة تتزايد مع نمو حجم أعمال الشركات في المنطقة، لافتاً إلى أنه في الوقت الذي تخصص في 85% من كبريات الشركات في أوروبا وأميركا جزءاً من استثماراتها للتأمين الذاتي، فإن نسبة تتراوح بين 5 إلى 10% فقط من الشركات في الشرق الأوسط تقوم بذلك، مما يمهد لنمو قوي لهذه الصناعة في المنطقة·
بدوره، قال مايكل كورمييه، مدير عام قسم حلول خدمات التأمين الذاتي العالمية في شركة ''مارش'' إن مركز دبي المالي العالمي يتمتع بإمكانات كبيرة تتيح له أن يكون مقراً عالمياً لشركات التأمين الذاتي·
ولفت إلى أن الشركة تمتلك حضوراً قوياً في جميع مراكز التأمين الذاتي الرئيسية عبر العالم· وقال: ''من أجل أن نستمر بتحديد وتطوير الحلول لقاعدة عملائنا المتنامية، يتوجب علينا أن نواصل تعزيز حضورنا في الشرق الأوسط· ويقدّم لنا مركز دبي المالي العالمي بيئة عمل متطورة وتتسم بالمهنية العالية مما يساعدنا في خططنا الطموحة للتوسّع''·
فيما لفت ستيفن ماي الرئيس التنفيذي لشركة هيرتج البريطانية المتخصصة في التأمين الذاتي إلى وجود فرص قوية لازدهار هذه الصناعة في الشرق الأوسط خاصة في الإمارات ودول الخليج نظراً لكبر حجم الشركات العالمة بها، لافتاً إلى وجود اهتمام كبير من قبل الشركات الكبرى بهذا القطاع، لاسيما في ظل التطورات المتلاحقة في الاقتصاد العالمي والتي تستلزم وجود خطط لدى الشركات لإدارة المخاطر والتحوط ضدها·
وشهدت الندوة مشاركة عدد من كبار المسؤولين في مركز دبي المالي العالمي وقادة قطاع التأمين الذاتي الذين ناقشوا جملة من الموضوعات الحيوية، بما فيها الدور الأمثل لحلول التأمين الذاتي في استراتيجيات الشركات لإدارة المخاطر، والمزايا التي تحققها الشركات عبر اختيارها حلول التأمين الذاتي، والجوانب القانونية لتأسيس شركات التأمين الذاتي في مركز دبي المالي العالمي، والمزايا بعيدة المدى لاعتماد حلول التأمين الذاتي، والفرص التي يوفرها التأمين الذاتي في الظروف الاقتصادية الحالية

اقرأ أيضا

«عالمية التمكين الاقتصادي للمرأة» تناقش تشريعات تكافؤ الفرص 10 ديسمبر