الاتحاد

الاقتصادي

الطاير: 139 مليار درهم إجمالي السحوبات النقدية من المركزي في 2008

متعاملون في أحد البنوك حيث  بلغ إجمالي السحوبات النقدية لجميع فئات الأوراق النقدية 139 مليار درهم المتداولة منذ يناير 2008 وحتى نهاية نوفمبر الماضي

متعاملون في أحد البنوك حيث بلغ إجمالي السحوبات النقدية لجميع فئات الأوراق النقدية 139 مليار درهم المتداولة منذ يناير 2008 وحتى نهاية نوفمبر الماضي

بلغ إجمالي السحوبات النقدية من المصرف المركزي لجميع فئات الأوراق النقدية المتداولة في الدولة منذ يناير 2008 وحتى نهاية نوفمبر الماضي 139 مليار درهم، مقارنة مع 68,13 مليار درهم في نفس الفترة من العام الماضي بنسبة نمو بلغت 104%، بحسب معالي عبيد حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية·
ونفى الطاير في رد مكتوب قدمه للمجلس الوطني الاتحادي امس أن يكون هناك أي نقص في بعض الفئات النقدية المتداولة في السوق·
وشدد على أن ''المركزي'' يقوم بتلبية طلبات البنوك ومؤسسات وشركات الصرافة من الأوراق النقدية والعملات المعدنية وفق آلية محددة و''لا ينتقص من أو يرفض أي طلب''·
وكان عضو المجلس الوطني الاتحادي محمد عبد الله الزعابي وجه سؤالاً برلمانياً لوزير الدولة للشؤون المالية قال فيه انه يلاحظ وجود نقص في بعض الفئات النقدية الورقية المتداولة في الأسواق من عملة الإمارات العربية المتحدة لاسيما فئات ،50 ،100 ،200 500 درهم· متسائلاً عن السبب وراء ذلك، وهل ما يتم إصداره من هذه الفئات كاف للتداول بشكل جيد؟·
وبحسب إحصاءات المصرف المركزي، فقد بلغ ما تم إصداره خلال الأشهر الـ11 الاولى من العام الماضي من فئة 50 درهماً نحو 519 مليوناً، ونحو 11,8 مليار درهم من فئة 100 درهم، و7 مليارات درهم من فئة 200 درهم، بينما تم إصدار 48,7 مليار درهم من فئة 500 درهم، أما الفئات النقدية الأخرى فقد بلغ ما تم سحبه منها نحو 71 مليار درهم·
ووفقاً لأحكام قانون 1980 بشأن المصرف المركزي والنظام النقدي وتنظيم المهنة المصرفية، فإن ''إصدار النقد امتياز ينحصر في الدولة ويمارسه المصرف المركزي وحده دون سواه''·
وقال الطاير إن المصرف المركزي، وحسب القانون، يقوم بتوفير احتياجات البنوك ومؤسسات الصرافة من النقد من خلال تلبية طلبات سحوباتها من الأوراق النقدية والعملة المعدنية وذلك سواء عن طريق مقر المصرف الرئيسي في أبوظبي أو فروعه في كل من دبي والشارقة ورأس الخيمة والفجيرة والعين·
وبلغ عدد البنوك العاملة في الدولة في نهاية سبتمبر الماضي 52 بنكاً، ويبلغ عدد أفرعها 711 فرعاً تتوزع في أنحاء متفرقة من الدولة، بحسب إحصاءات المصرف المركزي·
ويبلغ عدد البنوك الوطنية 24 بنكاً، فيما يبلغ عدد أفرعها 602 فرع· وارتفع عدد البنوك الأجنبية إلى 28 بنكاً في نهاية سبتمبر الماضي وبلغ عدد أفرعها 109 أفرع في الدولة·
ويعمل في الإمارات 61 شركة صرافة منها شركة واحدة أجنبية، فيما يبلغ عدد وحدات الصرافة الخاصة 19 وحدة وطنية و35 وحدة أجنبية·
وارتفع عدد أجهزة الصرف الآلية الى 2129 صرافاً آلياً في الدولة كما في نهاية يونيو الماضي مقارنة مع 2063 جهازاً في نهاية مارس الماضي·
وعرض وزير الدولة للشؤون المالية آلية تنفيذ عمليات السحوبات النقدية اليومية من المصرف المركزي، موضحاً أنها تتلخص في قيام البنوك والمؤسسات وشركات الصرافة صباح كل يوم بتحديد احتياجاتها من الأوراق النقدية والعملة المعدنية مفصلة حسب الفئات· وأشار الى أن البنوك تقوم في معظم الأحيان بتخويل شركات الأمن الخاصة نقل الأموال بتقديم الطلب واستلام مبالغ السحوبات النقدية من المصرف المركزي نيابة عنها، لافتاً الى انه وعند استلام البنوك لهذه الأوراق النقدية تقوم بصرفها لعملائها من المواطنين والمقيمين حسب احتياجاتهم، كما تقوم بتغذية أجهزة الصرف الآلي التابعة لها

اقرأ أيضا

88.6 مليار درهم تجارة أبوظبي خلال 5 أشهر