الاقتصادي

الاتحاد

«المركزي» يعقد ملتقى لشركائه الاستراتيجيين والفرق التنفيذية للأجندة الوطنية

جانب من المشاركين خلال فعاليات الملتقى (من المصدر)

جانب من المشاركين خلال فعاليات الملتقى (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

عقد مصرف الإمارات المركزي ملتقى للشركاء الاستراتيجيين والفرق التنفيذية للأجندة الوطنية وذلك بالمقر الرئيسي للمصرف المركزي بأبوظبي.
وافتتح الملتقى معالي مبارك راشد المنصوري محافظ المصرف المركزي الذي استهل فعالياته بكلمة ترحيبية ركز فيها على أن ملتقى الشركاء الاستراتيجيين يأتي في مستهل الدورة الاستراتيجية الرابعة للحكومة 2017-2021 والتي تعتبر غاية في الأهمية كونها الدورة الاستراتيجية الأخيرة الفاصلة عن رؤية الإمارات 2021 وتحقيق الأجندة الوطنية.
وأضاف أن الملتقى يهدف إلى إطلاع الشركاء الاستراتيجيين على تفاصيل الخطة الاستراتيجية والتشغيلية 2017-2021 للمصرف المركزي والتي تتضمن مشاريع مشتركة مع عدد من الشركاء وبالتالي الوصول إلى التعاون والتنسيق والتكامل بين مختلف الجهات للوصول للأهداف الوطنية المنشودة.
وأشاد المنصوري بمشاركة رؤساء الفرق التنفيذية للأجندة الوطنية ضمن ملتقى المصرف المركزي، وأضاف بأنه على الجميع حشد الجهود لتحقيق أهداف الفرق التنفيذية للأجندة الوطنية والتي وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بتشكيلها ودعمها لتسريع تحقيق الأجندة الوطنية.
وأضاف المحافظ أن استراتيجية المصرف المركزي 2017-2021 جاءت بعد تحليل دقيق لبيئة العمل الداخلية والخارجية، وبعد دراسة المؤشرات التنافسية ذات العلاقة، كما جاءت استراتيجية المصرف المركزي كاستجابة لمخرجات الخلوة الوزارية التي عقدت نهاية شهر يناير من العام الماضي بحضور وإشراف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي تمت خلالها مناقشة سبل تعزيز اقتصاد دولة الإمارات بعيداً عن النفط ورسم تصورات مختلفة ومناقشة سيناريوهات محتملة في قطاعات جديدة.
وأوضح المنصوري أن استراتيجية المصرف المركزي 2017-2021 هي خطة طموحة، وأن قيادة المصرف وكوادره عازمة على تنفيذها بفعالية وكفاءة، حيث تضمنت استراتيجية المصرف المركزي كل ما يمكن إنجازه لتحقيق رؤية الإمارات حسب الدور المنوط بالمصرف بالإضافة إلى تضمين استراتيجية المصرف المركزي بعدد من المبادرات تتجاوز دور المصرف المركزي منفرداً وهي وضع خطة رئيسية وخارطة طريق للقطاع المالي والاقتصادي وبالتشاور مع الشركاء الاستراتيجيين في هذا القطاع.
وتضمنت فعاليات الملتقى قيام كوادر إدارة الاستراتيجية والمستقبل في المصرف المركزي بعرض تفاصيل استراتيجية المصرف المركزي 2017-2021 وما تتضمنه من مشاريع مشتركة مع مختلف الجهات، كما تم توضيح آليات دعم استراتيجية المصرف المركزي للأجندة الوطنية وفرقها التنفيذية وتنافسية الدولة.
وقام ناصر الهاملي وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لشؤون التوطين ورئيس الفريق التنفيذي لمؤشرات التوطين بعرض خطط عمل الفريق التنفيذي للتوطين وبالأخص ما يندرج ضمن مؤشر التوطين بالقطاع الخاص، هذا كما قدم سعادة عبدالله الفن الشامسي الوكيل المساعد بوزارة الاقتصاد ورئيس الفريق التنفيذي لمؤشر الابتكار العالمي عرض لخطط العمل والدعم المطلوب بالنسبة لمؤشر الابتكار العالمي، كذلك قدم سعادة جمعة الكيت الوكيل المساعد بوزارة الاقتصاد ورئيس الفريق التنفيذي لمؤشر الاستثمار الأجنبي عرض لخطة العمل وأبرز التطورات.
وتضمنت العروض عرضا تقديميا قام به سعادة محمد اليوسفي مدير البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة ورئيس الفريق التنفيذي لمؤشرات ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة تضمن بعض أبرز النقاط الخاصة بعمل الفريق والدعم اللازم من مختلف الجهات، وقام سعادة مالك المدني مدير استراتيجية التنافسية في الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء بعرض شمل لما يندرج ضمن خطط عمل الفريق التنفيذي لمؤشر التنافسية العالمي، ومن ثم قام الدكتور الحسن اجواوين من وزارة الاقتصاد بعرض ما تتضمنه خطط عمل الفريق التنفيذي لمؤشرات الأداء الاقتصادي.
وقد اختتمت أعمال الملتقى باجتماعات منفصلة لفرق العمل من مختلف الجهات لمناقشة سبعة مواضيع مشتركة هي القوانين والتشريعات، الاستراتيجية الوطنية لمنظومة الدفع في الدولة، الإطار التنظيمي لعمليات الدفع الرقمي ومشروع بوابة الإمارات للدفع، تطوير نظام الإمارات لتحويل الأموال، مدخلات مبدئية لإطار عمل إدارة الأزمات، ربط أنظمة إدارة الاستعلامات المالية إلى قواعد بيانات الجهات المعنية في الدولة، وتطوير آلية توفير وانسيابية تدفق البيانات الإحصائية المطلوبة وزيادة مستوى التعاون والتنسيق بهذا الخصوص، وتطوير القدرات في مجال التنبؤ بالسيولة وتنسيق الجهود المتعلقة بوضع منصة إلكترونية لبيع الأوراق المالية الصادرة من قبل المصرف المركزي والحكومة عن طريق المزادات.
حضر الملتقى، الذي ترأسه معالي محافظ المصرف مبارك راشد المنصوري كل من الدكتور سعيد عبد الله الغفلي مدير عام هيئة الإمارات للهوية وناصر الهاملي وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لشؤون التوطين بالإضافة إلى رؤساء الفرق التنفيذية للأجندة الوطنية فيما يخص مؤشرات الاستثمار الأجنبي والتنافسية العالمي والتوطين وريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة ومؤشر الابتكار العالمي ومؤشرات الأداء الاقتصادي.
كما حضر الملتقى عدد من الوكلاء المساعدين والمدراء التنفيذيين والقيادات من المصرف المركزي ووزارات الداخلية والاقتصاد والمالية والعدل والموارد البشرية والتوطين، بالإضافة إلى هيئة الأوراق المالية والسلع وهيئة التأمين وهيئة الإمارات للهوية والهيئة الاتحادية للجمارك والهيئة الوطنية للأمن الإلكتروني والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات والهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، ودائرة المالية لحكومة أبوظبي ودائرة التنمية الاقتصادية لحكومة أبوظبي ودائرة المالية لحكومة دبي ودائرة التنمية الاقتصادية لحكومة دبي ومركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، كما حضر الملتقى ممثلون عن مكتب رئاسة مجلس الوزراء.

اقرأ أيضا