الاتحاد

الاقتصادي

مليونا مسافر عبر مطار دبي خلال الأسبوع المقبل

مسافرون عبر مطار دبي (أرشيفية)

مسافرون عبر مطار دبي (أرشيفية)

مصطفى عبد العظيم(دبي)

يستعد مطار دبي الدولي لموسم ذروة حركة السفر للخارج مع بدء سفر المواطنين والمقيمين لقضاء عطلتي عيد الفطر المبارك والصيف، وسط توقعات بالتعامل مع نحو مليوني مسافر خلال الأسبوع المقبل، وفقاً للتقديرات الأولية، وذلك بالتزامن مع انتهاء العام الدراسي في الدولة.
وتشير التقديرات الأولية إلى تعامل مطار دبي الدولي مع نحو 250 إلى 260 ألف مسافر يومياً في أيام الذروة التي تسبق عيد الفطر وما بين 200 إلى 220 ألف مسافر يومياً خلال الفترة من يوليو وحتى سبتمبر المقبل بإجمالي قد يزيد على 23 مليون مسافر متوقع عبر المطار، وبنمو بحدود 10% على موسم الصيف الماضي.
وفقاً للتقديرات الأولية، فإنه من المتوقع أن تتعامل مطارات دبي مع 1200 حركة جوية خلال الفترة من يوليو وأغسطس وحتى سبتمبر 2017، الأمر الذي يدفع باتجاه تحقيق أرقام قياسية في أعداد المسافرين عبر مطار دبي الدولي خاصة خلال فترة عيد الفطر والعطلة الصيفية التي ستشهد كذلك الاحتفال بعطلة عيد الأضحى المبارك خلال سبتمبر المقبل بالتزامن مع عودة المسافرين مرة أخرى، بما يسهم في تعزيز توقعات المطار باستقبال 89 مليون مسافر بنهاية العام الجاري، ليقترب من الانضمام إلى قائمة أضخم مطارات العالم من حيث إجمالي أعداد المسافرين خلال الفترة المقبلة.
وبلغت حركة المسافرين عبر مطار دبي الدولي خلال أشهر الصيف الثلاثة «يوليو وأغسطس وسبتمبر» من العام 2016 أكثر من 22.437 مليون مسافر، وذلك بعد أن سجل شهر يوليو نحو 7.616 مليون مسافر، ونحو 7.7 مليون مسافر في شهر أغسطس، ونحو 7.09 مليون مسافر في شهر أغسطس.
وتقوم مطارات دبي بإجراءات استعدادات خاصة للتعامل مطار دبي الدولي، المطار الأول في العالم بأعداد المسافرين الدوليين، مع الأعداد الضخمة من المسافرين عبر المطار اعتباراً من الأسبوع المقبل، من خلال تعزيز وجود الموظفين في كل المرافق الأساسية في المطار، لمساعدة المسافرين، خصوصاً العائلات، ابتداءً من لحظة وصولهم إلى المطار وانتهاء بوصولهم إلى الطائرة، لجعل رحلتهم تجربة سلسة بالتنسيق مع مختلف الشركاء الاستراتيجيين وشركات الطيران والجهات المعنية الأخرى، وذلك في الوقت الذي يمكن فيه للمسافرين المقيمين الاستفادة من استخدام بطاقة الهوية لإنجاز إجراءات خروجهم ودخولهم في أقل من 15 ثانية فقط.
إلى ذلك، حددت «مطارات دبي» إجراءات عدة على المسافرين اتباعها لتسهيل سفرهم عبر المطار، أبرزها أنه يمكنهم توفير الوقت ودخول المطار بسرعة من خلال توديع الأحباء في المنزل، ما يفسح المجال للتخفيف من الازدحام المروري أمام مبنى المغادرين، كما يمكن تقليل فترة الوقوف أمام نقاط تدقيق الجوازات عند المغادرة أو العودة من خلال استخدام بطاقة الهوية، وأشارت إلى أنه يمكن تجنب التأخير وتوفير نقود الوزن الزائد للأمتعة، بالتأكد قبل مغادرة المنزل من عدم تجاوز وزن الأمتعة الحد المسموح به، وهو 32 كيلوجراماً للحقيبة الواحدة، حيث يمنع تقبل أي حقيبة يزيد وزنها على هذا الرقم، مع التأكد من مطابقة مواصفات وحجم وشكل الحقيبة للمعايير الدولية المعتمدة.
ودعت المسافرين إلى التأكد، قبل مغادرة المنزل، من وضع المواد السائلة وبخاخات الرذاذ والمواد الهلامية في أكياس بلاستيكية شفافة محكمة الإغلاق، بحيث لا تتجاوز كمية أي من هذه المواد 100 مل، ولا تزيد الكمية الإجمالية لها على لتر واحد، ومن الأفضل حزم هذه المواد في حقائب الأمتعة، ما لم تقتض الضرورة استخدامها أثناء الرحلة.
ونوهت بضرورة التوجه إلى المطار قبل موعد الرحلة بوقت كافٍ (3 ساعات على الأقل)، تحسباً لزحمة حركة السير وتجنب أي تأخير أو فوات محتمل للرحلة، إذا ما حضر المسافر متأخراً للمطار.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: الأمن الغذائي في صلب استراتيجية الدولة