فيينا (أ ف ب) قدم رئيس فريق التفتيش في الوكالة الدولية للطاقة الذرية استقالته، أمس، حسبما قال متحدث باسم الوكالة. ولم يتم إعطاء أي سبب لاستقالة تيرو فارجورانتا المفاجئة بعد أيام من انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع إيران. وتقوم الوكالة بعمليات تفتيش في إيران للتحقق من الالتزام بشروط الاتفاق. وقال المتحدث إن «الوكالة ستستمر بممارسة أنشطة الرقابة التي تتولاها بمهنية عالية». وتم تعيين مساعد المدير العام للوكالة المكلف بأنشطة التحقق في إيران ماسيمو ابارو بديلا مؤقتاً لفارجورانتا الذي تولى منصبه أواخر 2013. وقالت واشنطن أنها تريد استمرار أنشطة التحقق في إيران رغم الانسحاب من الاتفاق.