الاتحاد

الإمارات

أبوظبي تبدأ فعاليات أسبوع التشجير الخامس والعشرين


أحمد هاشم:
أكد معالي خلفان غيث المحيربي رئيس دائرة البلديات والزراعة ان احتفالات اسبوع التشجير الخامس والعشرين لهذا العام والتي تأتي تحت شعار الماء حياة·· والزراعة نماء هي ثمار الجهود التي قطعتها الدولة في مجال معالجة ومكافحة مشكلة التصحر ونشر المسطحات الأمر الذي أدى الى ارتفاع معدلات النمو الزراعي لا سيما فيما يتعلق بالأشجار وتحديدا شجرة النخيل التي تعتبر رمزا تراثيا حيث وصلت أعدادها 40 مليون نخلة·
وقال معاليه في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه سعادة حمد محمد الحر السويدي وكيل دائرة المالية رئيس دائرة البلديات والزراعة بالانابة ان اعتماد شعار الاسبوع يعد دعوة صريحة والتزام أدبي نعمل على تكريسه من خلال المحافظة على المخزون المائي الذي يشكل الدعامة الأساسية للمشاريع الزراعية، كما يمثل الشعار حاجزا لوقف كافة أشكال الهدر غير المبرر للمياه والعمل على ترشيد الاستهلاك·
وقال معاليه: ان تنمية الثروة الزراعية وخاصة التشجير هي مسؤولية جماعية لا تقتصر علي البلديات والزراعة والمؤسسات ذات الاختصاص فحسب بل هي واجب فرضته تعاليم ديننا الحنيف وإخلاص لنهج المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله الذي كان يولي أهمية وعناية بنشر اللون الأخضر وتحقيق التنمية الزراعية والأمن الغذائي معربا عن أمله في ان تساهم الفعالية في رفع الوعي البيئي والحفاظ على الثروات المائية والزراعية·
وفي بداية كلمته ترحم سعادة جاسم محمد درويش الأمين العام للبلديات رئيس اللجنة العليا لاحتفالات اسبوع التسجير الخامس والعشرين على روح المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله معددا ومشيدا بجهوده المخلصة لدعم وتعزيز المسيرة الخضراء في كافة مدن الدولة·· واسترشد سعادته ببعض أقوال فقيد الوطن المأثورة معتبرا أياها نسيجا لمنظومة عمل متكاملة شارك فيها أصحاب السمو حكام الإمارات·
وقال ان الاحتفال تتويج لعمل دؤوب ومتواصل بدأ منذ فترة طويلة ويحظى الآن برعاية واهتمام قيادتنا الرشيدة وبفضلها تم تحقيق طفرة ملموسة في مدينة أبوظبي في مجال الزراعة والتشجير وغيرها من المدن الأخرى· وأكد سعادته ان الانجازات الزراعية على أرض أبوظبي لم تأت من فراغ لأن جهود المخلصين توجتها التشريعات الهادفة التي حافظت على البيئة والمنجزات الزراعية· وبعد انتهاء الكلمات عرضت مدرسة الجيل الجديد لوحة استعراضية شارك فيها طلاب وطالبات المرحلة الابتدائية مفادها توضيح أهمية الحفاظ على الأشجار والبساط الأخضر وعدم الاضرار به حالة الترفيه داخل الحدائق والمتنزهات·· ثم عرض الحفل فيلما تسجيليا أعدته الأمانة العامة للبلديات بالتعاون مع بلدية أبوظبي حول المسيرة الخضراء التي بدأها فقيد الوطن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله ·
بعد ذلك قام الحضور يتقدمهم سعادة حمد الحر السويدي وسعادة جاسم محمد درويش وجميع المسؤولين في دائرة البلديات والزراعة وكافة الجهات ذات الصلة بغرس شجرة نخيل كتقليد سنوي للتعريف ببدء أسبوع التشجير الخامس والعشرين·
ثم تفقد الجميع المعرض المقام على هامش فعاليات الافتتاح والذي شارك فيه أقسام الزراعة والارشاد الزراعي والصرف الصحي ببلدية أبوظبي بجانب مصنع التمور ومصنع السماد ومركز رقابة الأغذية والبيئة وعدد من الجهات الأخرى·

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه