الاتحاد

الإمارات

“مركز المستقبل” يختتم فعاليات ورشة عمل حول متلازمة داون في أبوظبي

اختتمت أمس الأول في أبوظبي فعاليات ورشة العمل بشأن متلازمة داون نظمها مركز المستقبل لذوي الرعاية الخاصة بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية ومعهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية.

شارك في فعاليات ورشة العمل التي نظمت بعنوان “تعزيز قدرات الأفراد من متلازمة داون” البروفيسورة جون دوينينغ من جامعة كاليفورنيا الأميركية وعدد من المتخصصين في مجال الإعاقات بجانب ناظم منصور من وزارة الشؤون الاجتماعية والدكتورة منال رفيق جارور اختصاصية في طب الأطفال عضوة جمعية متلازمة داون.
وأكدت البروفيسورة جون دوينينغ أن إعاقة “متلازمة داون” تعتبر من أكثر الإعاقات انتشارا من الناحية الكرموزمية مقارنة مع الإعاقات الأخرى مشيرة إلى أنه يولد واحد بإعاقة متلازمة داون بين 733 مولودا. من ناحيتها أوضحت الدكتورة منال رفيق جارور أن الأفراد من متلازمة داون لديهم إمكانات وقدرات عالية متفاوتة مشيرة إلى أن عددا من الطلاب الذين يعانون من متلازمة داون استطاعوا الالتحاق بالمدارس العادية في الدولة ومتابعة دراستهم بنجاح، وأن بعضا آخر منهم تميز في الألعاب الرياضية والفنون المختلفة وحقق هؤلاء العديد من الميداليات في مسابقات رياضية رفيعة المستوى محليا وعالميا، ومثال ذلك الطالب يوسف الجودر من مركز المستقبل حصل على الميدالية البرونزية في أحد مسابقات السباحة العالمية التي استضافتها البرتغال عام 2008.
يذكر أن مركز المستقبل للرعاية الخاصة الذي تأسس عام 2000 يعد مركزا غير ربحي يضم 170 طالبا منهم 46 طالبا وطالبة يعانون من متلازمة داون، يقدم خدماته العلاجية والتأهيلية والتعليمية لطلابه من ذوي الإعاقة بناء على خطة فردية خاصة بكل طالب على حدة.

اقرأ أيضا

حاكم عجمان يعزي في وفاة علي الشامسي